أردوغان يطلب "الصبر" والمعارضة ترد

اعداد مراد بيسين

2020.10.15 - 01:39
Facebook Share
طباعة

 
واجه رئيس حزب المستقبل أحمد داود أوغلو، الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، برد صادم على مطالبه للشعب بـ"الصبر" على الأزمة الاقتصادية، كاشفا عن تضخم ثروات أسرة الرئيس في وقت يغرق فيه شعبه في الفقر.
وكان أردوغان دعا المواطنين إلى "الصبر" على الأزمة الاقتصادية التي تعاني منها تركيا منذ نحو عامين، ما أثار استهجان قيادات المعارضة، الذين انتقدوا صدور هذه التصريحات بينما لا تتنازل أسرته والمقربون منه عن الرفاهية، وتزداد ثرواتهم تضخما.
وقال داود أوغلو، في تصريحات صحفية: "يا أردوغان، يقول الله في سورة الحشر إن الثروة يجب ألا تنحصر بين مجموعة منكم (كَيْ لَا يَكُونَ دُولَةً بَيْنَ الْأَغْنِيَاءِ مِنْكُمْ )، في إشارة منه إلى أن الأوضاع الاقتصادية تزداد سوءا ويعاني منها المواطنون وسط تضخم لثروة عائلة أردوغان.
وأضاف داود أوغلو مخاطبا أردوغان: "بعد قولك إن العالم أكبر من 5، لا تؤسس نظامًا اقتصاديًا في بلدك يعتمد على 5 شركات فقط".
وتابع: "هذا الشعب هو أكثر شعب تقبل مصطلح الصبر. أجدادنا صبروا 6-7 سنوات في تعبئة عامة. وآباؤنا أيضًا صبروا على القحط في الحرب العالمية الثانية، لكنهم لم يفقدوا ارتباطهم بالدولة. ونحن أيضًا صبرنا على 4 انقلابات".
واستطرد: "نحن نعرف الصبر. هذه الأمة تصبر عندما ترى أن القادة أيضًا يصبرون. ولكن إذا كان هناك من يحصد الثروات من صبر الشعب، فإن الشعب لن يصمت على ذلك".
وأشار داود أوغلو إلى أنه بينما يطالب أردوغان الشعب بالصبر قدمت حكومته إعفاء ضريبيا ضخما بقيمة بقيمة 9 مليارات و449 مليون ليرة تركية، لشركة كاليون القابضة المؤيدة لحزب العدالة والتنمية، والتي من ضمن شركائها زوج شقيقة أردوغان!
كما انتقدت زعيمة حزب الخير، ميرال أكشنار، الحياة الفارهة لأردوغان وعائلته، في الوقت الذي دعا فيه الشعب إلى الصبر، مخاطبة أردوغان بقولها: "عليك أن تبيع طائرتك البالغ سعرها 500 مليون دولار بدلا من دعوة الشعب للصبر".
 
Facebook Share
طباعة عودة للأعلى
اضافة تعليق
* اكتب ناتج 6 + 2