"أزلام الأخوان" تلاحقهم الفضائح كالعادة

خاص عربي برس

2020.10.17 - 06:38
Facebook Share
طباعة

الشخصيّة الأكثر إثارةً للجدل الآن في مصر، والتي حصلت صفحته على الفيسبوك على 2 مليون إعجاب مؤخراً، المدعو عبد الله الشريف، الذي جاء من العدم، معلناً نفسه كشيخ، وداعية يخشى الله، ويدافع عن شرعه -كزعم رجالات الأخوان عبر تاريخهم- اتضّح أنّه أفاق مدّعٍ، وهو مهووس جنسياً بحسب ما سرّبه الإعلام المصري عنه.
بداية قال عنه "وائل غنيم"، الناشط السياسي، وأحد أهم مفجري ثورة يناير ضد حكم مبارك، وذلك في معرض حديثه، عن فيديو "فضائحي" للشيخ عبد الله: إن "عبد الله الشريف، مش أكتر من سواق تاكسي فاشل، مع احترامي لسواقين التاكسي الفاشلين والناجحين، وكان مبيض محارة، مع احترامنا لمبيضين المحارة، وهي دي قصته باختصار". 
وأضاف وائل غنيم:" انت راجل كلك نظر يا عبد الله، وانت بتعاكس ستات، وبتبعت للبنات تقولهم أنا مش شيخ، وبعدين "أون لاين" تقول أنا لا أصافح النساء، ويا أختاه!"، في إشارة من غنيم إلى نفاق ودجل هذا الشيخ المزيّف، الذي هرب من مصر ليقع في أحضان دولة قطر، وقناة الجزيرة التي أفردت له زوايا دائمة يعبّر فيها عن كرهه لحكومة وشعب مصر، ويبث سمومه الأخوانية عبرها.
آوأخيراً، وليس آخراً، كانت التسجيلات الصوتيّة التي عرضها الإعلامى عمرو أديب، لفتاة تدعى "ريم"، كانت على علاقة بالإخوانى عبد الله الشريف، وذلك خلال برنامجه أصل الحكاية، الذي يذاع على قناة إم بى سى مصر.
وتسرد الصبيّة في التسجيلات قصّتها المحزنة مع هذا الدّجال، وكيف استدرجها إلى قطر بحجّة الزواج، لكن اتضّح في النّ÷اية أنّ الزّنى هو كلّ ما يريده هذا الشيخ الذي يدّعي مخافة الله، إذ صارحها بأنه لا يستطيع أن يصدم أم عياله بواقعة زواجه من أخرى، لذلك فعليها أن تقبل معه بفعل الفجور، وهو يضمن لها أن لا حرام في الأمر!
نعم لهذه الدّرجة وصلت به الجرأة على الله، وتابعت "ريم" التي لم تتوقف طيلة التّسجيل عن نعت الشيخ عبد الله "بالفاجر ابن الحرام"، أنّه ابطح أمامها يقبّل حذاءها كي تقبل معه بفعل الفجور لكنّها رفضت ذلك بالقطع قائلة: "يا إما بشرع الله، يا إما لا".
وتعليقاً منها على ما يدّعيه من لهفةٍ على مصر وشعبها، قالت ريم أنّه أخبرها بالحرف: "أنه بيعمل مصلحة، والمصريين بالنسبة له مجرد أكل عيش! وبيعمل اللى هو عاوزه لأنه لديه أجندة خاصة عشان نظام قطر.. وبيقولى معندهوش فلوس.. وعشان احتمال قطر فى يوم من الأيام هتقوله شكرا، بعد ما ينفذ اجندتهم الخاصة بهم".
وتابعت: "قاعد فى الجزيرة ليس حبا فيها.. وأول ليلة فى قطر ورانى مبنى الجزيرة.. وقعدنا نتكلم عن ظلم الجزيرة مش بتدافع لله.. والجزيرة لها أجندة وبتاع مصلحته بس..  ابن الحرام الفاجر أبو لحية مزيفة".
وتابعت أيضاً: "إنّ زعمه بنصرة الدّين والحق هو كدب ونفاق، ده بينفذ بس اللي بتطلبو منو قطر وتركيا وقناة الجزيرة".
طبعاً فإن خواء المؤيدين للجماعة، يضطرّهم للاعتماد على مثل هذه النّماذج "المحروقة" في نهاية الأمر، إنما حبل الكذب أقصر مما يتخيله أصحاب الشأن في قناة الجزيرة.
 
 

 

Facebook Share
طباعة عودة للأعلى
اضافة تعليق
* اكتب ناتج 5 + 10