مجددا .. المعارضة التركية تدعو لانتخابات مبكرة

اعداد نذير سريجي

2020.10.20 - 11:48
Facebook Share
طباعة

 
دعا أحمد داود أوغلو، رئيس الوزراء الأسبق، ورئيس حزب "المستقبل" التركي المعارض؛ إلى إجراء انتخابات مبكرة، معتبرًا أن الرئيس، رجب طيب أردوغان، "قد دمر شرف الأمة".
جاء ذلك في تصريحات أدلى بها المعارض التركي الحالي، والقيادي السابق بحزب العدالة والتنمية الحاكم، خلال لقاء جمعه برؤساء فروع حزبه في العاصمة أنقرة، بحسب ما ذكره، يوم أمس، الموقع الإلكتروني لصحيفة "جمهورييت" المعارضة، وتابعه "عربي برس".
في تصريحاته جدد داود أوغلو، انتقادته لنظام أردوغان الحاكم، على خلفية تردي الأوضاع الاقتصادية، وارتفاع معدلات الفقرة، ومعاناة المواطنين الأتراك.
وقال أوغلو: "إذا أصبح مواطنونا فقراء، وإذا استشرى الفساد وتعمق في الداخل وفي الخارج، أهينت تركيا وتدمر شرف الأمة، فسوف نستمر في المطالبة بإجراء انتخابات مبكرة كل يوم".
وشدد على أنَّ، "رفض الرئيس التركي إجراء انتخابات مبكرة هو انعكاس لمفهوم الدولة القبلية، الذي يدعي معارضته، في حين يرفض الديمقراطية، ويرفض المطالب التي تقول بإجراء انتخابات مبكرة".
والخميس الماضي، أدلى أردوغان بتصريحات رفض خلالها فكرة الانتخابات المبكرة التي تنادي بها المعارضة، معتبرًا أنها من "أعمال الدول القبلية".
في سياق متصل، أشار داود أوغلو في إلى أن أردوغان يطالب الناس بشيء لا يلتزم به، حينما طالب الرئيس أعضاء حزبه بعدم تعيين أقاربهم في مناصب الدولة.
وتابع داود أوغلو متسائلًا على سبيل السخرية، "يا ترى ما هي العلاقة التي تربط أردوغان بوزير الخزانة والمالية، براءت ألبيرق؟ كما نعلم جميعًا، فهو صهره الذي دمر الاقتصاد التركي".
وتطرق داود أوغلو إلى حملة "الخبز المعلق" التي اقترحها حزب العدالة والتنمية، مشيرًا إلى أن دولت باهجه لي، رئيس حزب الحركة القومية، حليف أردوغان هو صاحب فكرة هذه الحملة.
وتابع قائلا: "أردوغان وحليفه هما السبب في ارتفاع معدلات الفقر، وحاجة الشعب للخبز، فمنذ قدومكم ابتليت الدولة بالفساد في كل مكان".
كما اعتير أن إطلاق الحليفين لهذه الحملة، "اإنما لهدف منه استغلال شريحة الفقراء لكسب تأييدها".
"والخبز المعلق"، كان عادة قديمة في الماضي يتمثل بشراء أهل الخير خبزا أكثر من حاجتهم، ويتم تعليقه في الأفران للمحتاجين.
Facebook Share
طباعة عودة للأعلى
اضافة تعليق
* اكتب ناتج 4 + 2