"حجة" الاخوان لـ "نشر الفوضى"

عمر محي الدين

2020.10.29 - 03:00
Facebook Share
طباعة

 
أثار هاشتاغ منتشر على تويتر بعنوان #نازلين_لأجل_النبي جدلا واسعا على مواقع التواصل الاجتماعي. وكان النشاط لافتا من خلال حسابات وهمية مدعومة بحسابات مشاهير جماعة الإخوان المسلمين من مختلف المجالات.
ويحذر مغردون خاصة في مصر من الدعوات المريبة التي يقولون: "إنها بحث مستميت عن فتنة لنشر الفوضى"، ولا يفوّت تنظيم الإخوان مناسبة من دون أن يحاول استثمارها لتحقيق أهدافه المشبوهة.
وقال عضو مجلس النواب المصري محمد أبوحامد: إن جماعة الإخوان الإرهابية تتاجر بالدين، ومسألة الدفاع عن النبي محمد (ص) حيلة خبيثة”. وكتب في تغريدة: "انتبهوا يرحمكم الله.. جماعة الإخوان الإرهابية تتاجر بموضوع دعم الرسول واستغلته للدعوة إلى أمرين في غاية الخطورة؛ أولا، الدعوة إلى الفوضى والخروج للشوارع تحت شعار “نازلين لأجل النبي”. ثانيا، الدعوة إلى مقاطعة منتجات مصانع مصرية موجودة على أراضي مصرية ويعمل بها عمال مصريون.
ويعتبر معلقون، أن فشل محاولة جماعة الإخوان المسلمين، المصنفة كحركة إرهابية في مصر، في تحريك الشارع المصري على مدى سنوات تحت شعارات سياسية مختلفة، جعلها تغير الخطة لاستغلال عاطفة الجمهور العربي، خاصة في مصر ودفعه إلى الخروج تحت يافطات رنانة “كنصرة النبي”، ومن ثم استغلال الموجة لنشر خلاياها النائمة وتحويل مسارها.
وفشلت في سبتمبر الماضي دعوات واسعة على مواقع التواصل الاجتماعي، تطالب بخروج حاشد للشوارع والساحات قادها المقاول المصري محمد علي، رغم الدعم الذي يتلقاه إعلاميا وإلكترونيا من شبكات جماعة الإخوان المسلمين المدعومة من تركيا وقطر.
وكان محمد علي أعلن العام الماضي اعتزاله السياسة بعد فشل دعواته إلى التظاهر بمصر في مثل هذا الوقت من العام الماضي.
Facebook Share
طباعة عودة للأعلى
اضافة تعليق
* اكتب ناتج 9 + 6