ما الذي يسبب نزيف الأنف وكيف توقفه في أقل من 5 دقائق؟

2020.11.20 - 11:49
Facebook Share
طباعة

 يعد نزيف الأنف مشكلة شائعة، وعلى الرغم من أنه قد يبدو مخيفا، إلا أنه عادة ما يكون غير خطير ويختفي من تلقاء نفسه.

 
ومع ذلك، في بعض الحالات، قد يكون نزيف الأنف علامة على إصابة خطيرة بالأنف أو مشكلة طبية أخرى. وهنا ما تحتاج لمعرفته حول كيفية التعامل مع نزيف الأنف ومتى يجب عليك زيارة الطبيب.
 
أنواع نزيف الأنف
 
يحدث نزيف الأنف عندما تنفتح إحدى الأوعية الدموية الصغيرة في أنفك وتبدأ في النزيف. وهناك نوعان من نزيف الأنف: نزيف الأنف الأمامي والخلفي.
 
-يعد نزيف الأنف الأمامي النوع الأكثر شيوعا. ويحدث هذا النزيف الأنفي عندما ينفتح وعاء دموي في الحاجز، وهو الغضروف الذي يفصل بين الجانبين الأيمن والأيسر من الأنف. وإذا كنت تعاني من نزيف أنفي أمامي منتظم ، فيمكنك عادة الاعتناء به بنفسك في المنزل.
 
-يحدث نزيف الأنف الخلفي في مكان أبعد في الأنف ويمكن أن يتسبب في تدفق الدم إلى حلقك. وإذا كنت تنزف من كلا فتحتي الأنف أو شعرت بالدم يسيل في الجزء الخلفي من الحلق، فقد تكون هذه علامة على نزيف أنفي خلفي أكثر خطورة قد يحتاج إلى علاج طبي، كما يقول تروي مادسن، أستاذ طب الطوارئ في جامعة يوتا.
 
كيفية إيقاف نزيف الأنف
 
لوقف نزيف الأنف الأمامي في المنزل، يقترح مادسن اتباع الخطوات التالية:
 
1. اجلس في وضع مستقيم وانحن قليلا إلى الأمام لمنع الدم من التدفق إلى حلقك.
 
2. اضغط على كلا فتحتي الأنف أسفل الجزء العظمي من أنفك، واضغط على الغضروف.
 
3. حافظ على هذا الضغط لمدة 5 دقائق أثناء التنفس من خلال فمك.
 
4. حرر أنفك وتحقق مما إذا كان ما يزال ينزف.
 
5. إذا كان أنفك ما يزال ينزف، استمر في الضغط لمدة 10 دقائق أخرى.
 
وعلى الرغم من أنه ليس ضروريا دائما، يمكنك وضع كيس ثلج على جسر أنفك للمساعدة في تضييق الأوعية الدموية وإبطاء النزيف. ويمكنك أيضا محاولة رش مزيل الاحتقان الذي لا يستلزم وصفة طبية، في فتحة الأنف النازفة والاحتفاظ بها لمدة 15 دقيقة.
 
وإذا توقف النزيف، تجنب الانحناء ورفع الأشياء الثقيلة ومسح أو نفخ أنفك لبقية اليوم.
 
ما الذي يسبب نزيف الأنف؟
 
يقول مادسن: "السبب الأكثر شيوعا لنزيف الأنف الذي أراه هو الهواء الجاف والبارد"، مضيفا أن المزيد من الأشخاص يميلون إلى الظهور في أقسام الطوارئ مع نزيف في الأنف في الشتاء، خاصة عندما تنخفض درجات الحرارة إلى ما دون درجة التجمد.
 
وتقلل درجات الحرارة المنخفضة من كمية الرطوبة في الهواء، "ويبدو أن الأنف عرضة بشكل خاص لهذا التغيير لأن الهواء الجاف يتسبب في جفاف الجلد وتكسره بسهولة"، كما يقول مادسن.
 
وأشار إلى أن نخر أنفك يمكن أن يعرضك أيضا لخطر الإصابة بنزيف الأنف، خاصة في أشهر الشتاء.
 
وتشمل الأسباب المحتملة الأخرى لنزيف الأنف ما يلي:
 
-تناول أدوية تسييل الدم مثل الوارفارين أو الأسبرين
 
-عدوى الأنف أو الجيوب الأنفية
 
-كثرة استخدام بخاخ الأنف لعلاج الحساسية
 
-استنشاق مواد كيميائية قاسية مثل الأمونيا
 
-حوادث السيارات
 
-ممارسة الرياضات التي تتطلب الاحتكاك الجسدي مثل كرة القدم
 
-السقوط
 
-المعارك الجسدية
 
وإذا كان أنفك ينزف بسبب هذه الإصابات، فعليك طلب المساعدة الطبية.
 
كيفية منع نزيف الأنف
 
قد يبدو أحيانا أن نزيف الأنف يأتي من العدم، ولكن هناك بعض الأشياء البسيطة التي يمكنك القيام بها للمساعدة في منع نزيف الأنف، خاصة مع تغير الطقس وانخفاض مستويات الرطوبة.
 
ويقترح مادسن وضع كمية صغيرة من الفازلين داخل فتحتي الأنف كل صباح. ويقول: "إذا استمر نزيف الأنف على الرغم من ذلك، ففكر في استخدام مرطب في غرفة نومك ليلا".
 
وقد يساعد الإقلاع عن التدخين في منع نزيف الأنف لأن التدخين يهيّج ويجفف داخل أنفك.
 
وإذا كنت تمارس الرياضة، فإن ارتداء معدات حماية الرأس المناسبة دائما يمكن أن يساعد في منع إصابات الأنف التي تسبب النزيف.
 
متى تطلب المساعدة الطبية لنزيف الأنف
 
إذا لم تنجح هذه الإجراءات الوقائية، فقد يكون من المفيد زيارة الطبيب. ويجب عليك أيضا التحدث إلى طبيبك إذا كنت تعاني من نزيف أنفي متكرر لأكثر من مرة في الأسبوع.
Facebook Share
طباعة عودة للأعلى
اضافة تعليق
* اكتب ناتج 9 + 7