تركيا.. حلقة جديدة من مسلسل "البذخ الرئاسي"

اعداد مراد بيسين

2020.11.20 - 03:15
Facebook Share
طباعة

 

 
كشفت المعارضة التركية حلقة جديدة في مسلسل بذخ الرئيس أردوغان، على الرغم من الأزمة الطاحنة التي تعصف بالاقتصاد وتضغط على معيشة الأتراك.
وأكد معارض تركي، الخميس، أن إنفاق إدارة الحماية الرئاسية التابعة للرئيس رجب طيب أردوغان كلفت الميزانية نحو 161 مليون ليرة، خلال الأشهر السبعة الأولى من العام الجاري، على الرغم من الأزمة الاقتصادية الطاحنة التي تمر بها البلاد.
جاء ذلك على لسان علي ماهر باشارير، النائب البرلماني عن حزب الشعب الجمهوري، أكبر أحزاب المعارضة التركية، الخميس، في تصريحات أدلى بها من مقر البرلمان.
وأوضح المعارض المذكور أن "المسافة بين المجمع الرئاسي والبرلمان 5 كيلو مترات فقط، في حين بلغت تكلفة خروج الرئيس أردوغان من قصره إلى البرلمان 5 ملايين ليرة، ومن يتحمل هذه النفقات، إنه الشعب المكلوم".
وتابع قائلا: "هناك 125 ألف سيارة رسمية مستخدمة في تركيا، في حين أن هذا الرقم يبلغ 8 آلاف فقط بألمانيا، ,9 آلاف في فرنسا، و10 آلاف في اليابان".
وأضاف: "المجمع الرئاسي به 1100 غرفة، وثمة قصر آخر في مرمريس بولاية موغلا(غرب)، وثالث في أخلاط بولاية بتليس(شرق)، وهناك نوايا من أردوغان لبناء قصر في قبرص، هل أنت رئيس أم مقاول قصور؟".
وأردف باشارير قائلا: "لقد فعلت ما فعلته في تركيا، فعلى الأقل لا تنفق أموال الشعب في قبرص، فبأموال من تريد أن تشيد قصرًا هناك، وبأموال من قمت بسداد ديون الصومال لصندوق النقد الدولي؟".
وأعرب المعارض المذكور عن انتقاده للزيارة التي أجراها أردوغان لقبرص مؤخرًا، بسبب استقلاله والوفد المرافق له 7 طائرات، وتساءل قائلا "ألم تكن طائرة واحدة كافية لكم، بالطبع الشعب هو من يدفع الفاتورة".
واستطرد: "والأمر الأكثر دهشة هو أن الرئاسة بها 14 طائرة مخصصة لها، فلماذا كل هذا العدد؟".
Facebook Share
طباعة عودة للأعلى
اضافة تعليق
* اكتب ناتج 1 + 10