الجزائر.. تخفيف عقوبة ناشط متهم بالاستهزاء بالدين الإسلامي

2020.11.25 - 09:30
Facebook Share
طباعة

 خففت محكمة الاستئناف عقوبة الناشط الجزائري في الحراك ياسين مباركي إلى الحبس لمدة عام، بعدما حكم عليه في الدرجة الأولى بالسجن 10 سنوات بتهم عدة بينها "الاستهزاء بالدين الإسلامي".

 
وقال هاشم ساسي محامي الناشط، إن "مباركي حكم عليه بالسجن لمدة عام من قبل محكمة خنشلة، وفرض عليه أيضا دفع غرامة قدرها 50 ألف دينار (330 يورو)".
 
وأوضح المحامي أن "الناشط الذي شارك محليا في حركة الاحتجاج، أدين بالاستهزاء بالدين الإسلامي والتحريض على التمييز وحيازة معدات حربية بلا ترخيص".
 
ووجهت لمباركي تهم الاستهزاء بالمعلوم من الدين بالضرورة، والاستهزاء بالرسول باستخدام مواقع التواصل الاجتماعي، وتدنيس المصحف الشريف، والتشجيع والترويج والتحريض على الكراهية والتمييز ضد مجموعة من الأشخاص على أساس العرق والأصل القومي.
 
وتمت تبرئته من تهم "تدنيس المصحف الشريف" و"تحريض مسلم على اعتناق ديانة أخرى والضغط على مسلم لدفعه إلى التخلي عن دينه".
 
واعتقل مباركي (52 عاما) في سبتمبر الماضي بعد تفتيش منزله، ويفترض أن يتم إطلاق سراحه من السجن في أكتوبر 2021.
 
Facebook Share
طباعة عودة للأعلى
اضافة تعليق
* اكتب ناتج 3 + 5