تركيا.. ماسبب تأخير انتاج دبابات "ألتاي"؟

اعداد نذير سريجي

2020.11.26 - 05:20
Facebook Share
طباعة

 
يستمر التساؤل في تركيا عن تأخر إنتاج دبابات "ألتاي" التي كان مقرراً أن ترى النور في 2020 حسب وعود أردوغان ووزير الدفاع خلوصي آكار الذي أصبح في موقف حرج بعد مسائلة برلمانية عن أسباب التأخير المبهمة.
ووجه 4 من نواب البرلمان التركي وهم بولنت كوش أوغلو، ومحمد علي جلبي، ومحمد بكار أوغلو، وسليمان جيرن، انتقادات حادة لآكار، خلال اجتماع لجنة التخطيط والميزانية في البرلمان في 12 نوفمبر(تشرين الثاني) الجاري.
وحسب وعود أردوغان ووزير الدفاع آكار كان من المقرر تسليم الجيش 250 دبابة من طراز ألتاي محلية الصنع بعد 18 شهراً من توقيع عقد بمليارات الدولارات بين الحكومة التركية وشركة "بي أم سي" في نوفمبر (تشرين الثاني) 2018.
وقالت المصادر، إن آكار بدوره أحجم عن الرد، واكتفى بتكرار المطالبة بزيادة ميزانية وزارة الدفاع في2021، التي عارضها النواب الأربعة، بعد إخفاق كبير في تحقيق وعود بدت واهية لا أكثر. 
وحسب المصادر، يعد مشروع "دبابات ألتاي" أول مشروع حكومي لتطوير مدرعات قتالية داخل تركيا، إلا أن المشروع بات محط تساؤل وانتقاد بعد فشله، وتأثره بالعقوبات الأوروبية التي حرمت أنقرة من أجزاء مهمة في الدبابة مثل المحركات الألمانية، والحديد المدرع الفرنسي، وأنظمة التحكم المستوردة من كوريا الشمالية، وبلدان أخرى، والذي كشف بدوره إخفاق أنقرة في إنتاج تكنولوجيا محلية، ما جعل دبابتها "ألتاي" مجرد مشروع لتجميع قطع مستوردة، وفشلت رغم كل شيء في هذه المهمة أيضاً.
واتهمت المعارضة التركية الرئيس أردوغان بالمحاباة، ومحاولة ضمان مكاسب لحلفائه من وراء مشروع ألتاي بإرساء عطائه على شركة "بي أم سي" المملوكة لعدد من رجال الأعمال المقربين منه، مثل آثيم سانجاك، وعائلة أوزتوك، وقطر التي تملك 50% من رأس مال الشركة، والتي وقعت بدورها عقداً مع الحكومة التركية لشراء 100 دبابة من طراز ألتاي، الوهمية.
واتهمت المعارضة التركية، أردوغان بالاستيلاء على شركة "بي أم سي" التي كانت مملوكة في الأصل لشركة "Cukurova Holding" في 2013، لبيعها لحليف أردوغان سانجاك بسعر مخفض للغاية.
وأكدت التقارير، أن شركة "بي أم سي" منذ الاستيلاء عليها من قبل رجال الأعمال الموالين لأردوغان فازت بعقود عدة من الحكومة التركية، أهمها عقد بناء وتطوير دبابة ألتاي، بعد مناقصة خسرتها شركة "Koç Holding"، التي بنت النموذج الأول لدبابات ألتاي. 
وتشير التقارير، إلى أن مطوري الآليات العسكرية التركية يواجهون تحديات كبرى بسبب العقوبات الأوروبية، خاصة للانتهاء من دبابة ألتاي وطائرة هليكوبتر "ATAK" القتالية .
 
Facebook Share
طباعة عودة للأعلى
اضافة تعليق
* اكتب ناتج 10 + 7