تركيا والعنف ضد المرأة

اعداد عبير حمود

2020.11.26 - 05:40
Facebook Share
طباعة

 
جددت المعارضة التركية تأكيدها على أن سياسات الرئيس رجب طيب أردوغان تدعم العنف ضد المرأة، بمناسبة اليوم العالمي للقضاء على العنف ضد المرأة.
ونقلت صحيفة "سوزجو" التركية عن كمال قليجدار أوغلو إن ممارسات نظام أردوغان وحكومة حزبه الحاكم (العدالة والتنمية) تدعم العنف ضد المرأة، وأن عشرات الآلاف من النساء في تركيا يتعرضن كل عام للعنف الجسدي والنفسي الناتج عن الفكر الذكوري المحب للسيطرة.
وأضاف: "مئات النساء أيضًا يلقين حتفهن بسبب هذا العنف الممنهج"، مطالبًا بضرورة وقوف الجميع ضد انتهاكات حقوق المرأة في تركيا، وأن هدف حزبه هو جعل منع العنف ضد المرأة سياسة حكومية ذات أولوية من خلال توفير فرص متساوية للنساء والرجال.
وبين " قليجدار" أن "العنف ضد مطالب المرأة بالمساواة والحرية، تدعمه ممارسات حكومة القصر نفسها. ومع ذلك، فمن واجبنا المشترك أن نكون ضد جميع انتهاكات حقوقها، وخاصة الحق في الحياة".
وفي سياق متصل قالت آيلين ناظلي آقا، رئيسة أمانات المرأة بحزب الشعب الجمهوري، إن "العنف ضد المرأة في تركيا بات سياسة ممنهجة"، مضيفة "سنواصل التأكيد على ذلك ليل نهار".
وزادت ناظلي آقا خلال مؤتمر بمقر الحزب في أنقرة: "جميعنا يعلم أن العنف الممارس ضد المرأة في تركيا يتواصل وتتزايد حالات العنصرية وانتهاكات حقوقها على مرأى ومسمع من الجميع، فالنساء في هذا البلد يعيشون حياة تجبرن خلالها على العنف، والاستغلال والفقر، واللا أمن".
وأوضحت أن "ظاهرة العنف زادت بشكل كبير ضد التركيات خلال فترة تفشي فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19)"، مضيفة: "وكأن الأزمات التي رافقت تلك الجائحة لم تكن كافية".
 
Facebook Share
طباعة عودة للأعلى
اضافة تعليق
* اكتب ناتج 10 + 2