"جرائم الاخوان" في مصر

اعداد عمر محي الدين

2020.11.27 - 02:10
Facebook Share
طباعة

 
يرى مراقبون ان تاريخا طويلا من الدموية والتآمر والعنف ضد الدولة المصرية انتهجته الجماعة الإرهابية منذ نشأتها، وكللت بما شهده عهد المعزول محمد مرسى العديد من الفتن السياسية داخل الدولة المصرية، والتي أسفرت عن وقوع العديد من الضحايا والشهداء، ومن أبرز الفتن التي وقعت في العام الأسود لحكم المعزول، يمكننا البدء من أحداث الاتحادية، حيث دموية المشهد الذي وشى بأن مصر تمر بما يشبه حرب أهلية، هذا ما أراده الإخوان تجار الدين، فاعتدوا على المحتجين السلميين على مرأى ومسمع من الرئيس، بحسب وصفهم.
كما لجأت الجماعة وأجنحتها المسلحة لارتكاب أعمال تخريبية عقب الإطاحة بهم، كان أبرزها استهداف الكنائس وحرقها.
ووفقاً للتقديرات الإعلامية، فإن جماعة الإخوان حرقت نحو 64 كنيسة فى أغسطس 2013، فضلاً عن الاعتداءات التي تمت في 17 محافظة في وقت متزامن وممنهج من الإرهابيين، فيما تعرضت 23 كنسية لاعتداء بالمولوتوف والحجارة.
واضاف المراقبون: هددت الجماعة الإرهابية خلال فترة حكمها وبعد خلع المعزول محمد مرسي، الوحدة الوطنية واحدثت انقسامات داخل الشارع المصري، فقد عانى الأقباط أشد فترة زمنية كانت قصيرة لكنها كانت مليئة بالأحداث المثيرة للفتن والتهديد للوحدة الوطنية التي عرفت بها مصر منذ القدم.
وفي ظل تولي جماعة الإخوان مقاليد الحكم في البلاد، حدث أول اعتداء على الكاتدرائية المرقسية بالعباسية الذي يوجد به المقر البابوي، و لم ينجوا منهم بعد الثورة حيث حرص هذا التيار على الانتقام، حيث وقعت اعتداءات على الكنائس والأقباط يوم 14 أغسطس 2013، وتجاوزت عدد الكنائس التي أحرقت ودمرت 64 كنيسة ومبنى كنسي، تعهدت فيما بعد القوات المسلحة بإعادة بنائها وترميمها.
Facebook Share
طباعة عودة للأعلى
اضافة تعليق
* اكتب ناتج 6 + 1