رئيس مؤسسة النفط يهاجم مصرف ليبيا و"القطط السمان"

2020.11.30 - 10:15
Facebook Share
طباعة

 شن رئيس المؤسسة الوطنية للنفط، مصطفى صنع الله، هجوما على محافظ مصرف ليبيا المركزي الصديق الكبير، مشيرا إلى أنه يقوم بصرف عائدات النفط لمن وصفهم بـ"الديناصورات والقطط السمان".

 
 
وقال صنع الله، في مقطع فيديو نشرته صفحة المؤسسة الوطنية للنفط على موقع "فيسبوك"، إن "المتباكين حاليا على أموال النفط لم يصدروا بيانا واحدا ضد الإقفالات النفطية"، وذلك في إشارة إلى المصرف المركزي.
 
كما جدد تمسكه باحتفاظ المؤسسة بالعوائد المالية لتصدير النفط في المصرف الليبي الخارجي، متهما محافظ مصرف ليبيا المركزي بالمسؤولية عن إهدار مليارات الدولارات من أموال الليبيين وصرفها على "الديناصورات والقطط السمان والوحوش".
 
وفي هذا الصدد، تساءل صنع الله: "أين ذهبت 186 مليارا من إيرادات النفط خلال السنوات الأخيرة والتي أحيلت إلى المصرف المركزي؟".
 
وأضاف: "هل تحسن الوضع المعيشي لليبيين؟، وهل توفرت السيولة النقدية؟، وهل تم بناء مشاريع جديدة؟ في الواقع لا، بل إن هناك ديناصورات لديهم مئات الملايين باعتمادات وهمية من المصرف المركزي".
 
وأردف قائلا إن "المؤسسة ستواصل الاحتفاظ بإيرادات النفط في الحسابات السيادية للمؤسسة الوطنية للنفط في المصرف الليبي الخارجي، وفق القانون، إلى حين وجود شفافية من المركزي وآلية واضحة للمصرف".
 
وتطرق رئيس المؤسسة الوطنية للنفط إلى تباين أسعار صرف الدولار مقابل الدينار الليبي بين السوق الرسمية والسوق غير الرسمية.
 
ووجه مرة أخرى اتهاما مباشرا إلى محافظ المصرف المركزي بـ"بيع الدولار مقابل 1.40 دينار ليبي (لبعض الأشخاص) ثم يعاودون بيعه إلى المواطنين بأسعار متفاوتة ما بين ستة وعشرة دينارات".
 
Facebook Share
طباعة عودة للأعلى
اضافة تعليق
* اكتب ناتج 3 + 1