الرجل الذي أقلق الحاكم التركي

اعداد احمد غولير

2020.12.02 - 09:20
Facebook Share
طباعة

 
قدمت وسائل اعلام غربية، عمدة العاصمة أنقرة، كأكثر الشخصيات شعبية في تركيا بعد الرئيس رجب أردوغان.
و سلطت وسائل الاعلام الضوء على الجهود الجبارة التي بذلها عمدة بلدية أنقرة، منصور يافاش، لإزالة آثار الدمار التي خلفها سلفه التابع للحزب الحاكم مليح جوكتشك.
وأوضحت ، أن يافاش المنتمي لحزب الشعب الجمهوري، نجح في تحويل أنقرة من عاصمة خرسانية بلا سحر، إلى مدينة تمتلئ بالحيوية والنشاط.
وأضافت أن يافاش، الذي فتح منذ توليه رئاسة بلدية أنقرة، ما يقرب من 50 تحقيقا ضد الإدارة القديمة وقدم ملفات الفساد إلى القضاء، أزال المنحوتات القديمة في المدينة التي دشنها جوكتشك وأنفق عليها ملايين الليرات.
كما أفسح يافاش المجال في شوارع العاصمة لمسارات الدراجات، وتجميل الحدائق، والطاقات المتجددة.
و قال يافاش، إنه لسنوات في أنقرة، تم وضع المصالح الشخصية على مصالح الناس، ولكن لقد حان الوقت لإعادة الحقوق والوقوف على مصالح الناس.
يذكر أن استطلاعات الرأي تظهر منصور يافاش عمدة أنقرة وأكرم إمام أوغلوا عمدة إسطنبول، كأكقر المنافسين شعبية في الشارع التركي للرئيس رجب اردوغان.
Facebook Share
طباعة عودة للأعلى
اضافة تعليق
* اكتب ناتج 8 + 9