استطلاع: 60% من الشعب التركي يرى وعود الحكومة واهية

اعداد نذير سريجي

2020.12.10 - 10:17
Facebook Share
طباعة

 
لا يؤمن معظم الأتراك بتعهدات حكومة الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، الخاصة بإصلاح الاقتصاد والنظام القضائي، وفقًا لاستطلاع رأي حديث.
وقالت شركة متروبول للأبحاث التركية، يوم الأربعاء، نقلًا عن استطلاع نوفمبر، إن ما يقرب من 60 في المائة من السكان لا يرون أن وعود الحكومة مقنعة.
وعد أردوغان بإصلاحات شاملة للاقتصاد والقضاء بعد هبوط الليرة التركية إلى مستويات قياسية متتالية مقابل الدولار وارتفاع التضخم، مما أجبر البنك المركزي على رفع أسعار الفائدة بشكل كبير.
وأعلن الرئيس التركي، الخطط الشهر الماضي بعد أن استبدل محافظ البنك المركزي واستقالة بيرات البيرق صهره من منصبه وزيرا للخزانة والمالية.
وقالت متروبول، إن 59.9 في المائة من الأشخاص الذين تم استجوابهم ليس لديهم ثقة في الإجراءات، بينما قال 30.7 في المائة إن لديهم ثقة، وما يقرب من 10 في المائة لم يعبروا عن رأي، ولم تقدم الشركة تفاصيل عن عدد الأشخاص الذين قابلتهم وعن هامش الخطأ للمسح، ولم تعلن الحكومة بعد تفاصيل الإصلاحات المخطط لها.
وأضافت شركة الأبحاث، أن 69 في المائة من المشاركين يعتقدون أن هناك حاجة لإصلاحات عميقة الجذور لتعزيز الديمقراطية والاقتصاد والقضاء.
وأظهر نصف المستجيبين في الاستطلاع أن دخولهم كانت كافية فقط لدفع تكاليف الضروريات الأساسية مثل الطعام والمأوى، بينما قال 26٪ إنهم غير قادرين على تلبية هذه الاحتياجات.
وسجلت الليرة التركية مستوى قياسيًا منخفضًا بلغ 8.58 للدولار في السادس من نوفمبر، أي قبل يوم من استبدال أردوغان محافظ البنك المركزي بناسي أغبال، وزير المالية السابق.
وارتفعت بعد ذلك إلى 7.5 مقابل الدولار لكنها تراجعت منذ ذلك الحين إلى نحو 7.85 مقابل العملة الأمريكية.
وبلغ إجمالي خسائرها هذا العام نحو 25 في المائة. معدل التضخم السنوي في البلاد هو 14 في المائة.
ويقول الاقتصاديون إن ثقة الأتراك في الاقتصاد أمر أساسي لوقف الانخفاض في الليرة، مشيرين إلى زيادة دولرة الودائع المصرفية.
وباع العديد من الأتراك الليرات مقابل الدولار واليورو والذهب لحماية قيمة مدخراتهم.
 
Facebook Share
طباعة عودة للأعلى
اضافة تعليق
* اكتب ناتج 4 + 1