الأزمات القطرية في 2020

إعداد _ جميل العوضي

2020.12.26 - 11:16
Facebook Share
طباعة

 أصدرت احدى المؤسسات الاعلامية تقريرا قالت فيه إن النظام القطري بدد ثروات الشعب وتوجيهها حليف الشر تركيا لإنقاذ اقتصادها، ولا يزال يمارس انتهاكاته بحق العمال الأجانب وتقارير المؤسسات الحقوقية الدولية شاهدة على ذلك.

التقرير ذكر أن قطر تعيش أحوال سيئة، وأزمات تتفاقم يومًا تلو الآخر، قوانين منتهكة لعمالة وافدة تذوق مرارة الأوضاع هنا وهناك، تقارير مازالت تكتب عن المأساة، ليتصدر القمع الذي يتعرض له عمال مشروعات كأس العالم 2022 المشهد في قطر من جديد!

ولفت التقرير إلى أن الأوضاع المثيرة للشفقة التي تعيشها العمالة الوافدة في قطر، وفق قوانين تنتهك حقوقهم وآدميتهم، والتي كشفتها منظمة "هيومان رايتس ووتش" في تقاريرها الأخيرة، جعلت رواد السوشيال ميديا يضعون قطر من جديد تحت المجهر، حيث أوضحت المنظمة أن السلطات القطرية فشلت في معالجة تأخير المرتبات، بعد تطبيقها منظومة (WPS)، التي زعمت فرض غرامات على أصحاب العمل الذين يتأخرون عن سداد مرتبات العاملين بشكل مباشر في اليوم السابع من كل شهر.

وتابع التقرير: أن عمال البناء في قطر يواجهون ظروفا معيشية هي الأسوأ على الإطلاق، ما ينذر بكارثة قاتلة تحدق بهم في الوقت الراهن.

Facebook Share
طباعة عودة للأعلى
اضافة تعليق
* اكتب ناتج 4 + 4