صحفي كشف "فساد" حاكم تركيا فحكم عليه بالسجن 95 عامًا

اعداد مراد بيسين

2021.01.02 - 10:26
Facebook Share
طباعة

 
قال معهد ستوكهولم للحريات إن كلا من الصحفيين التركيين باريش تيرك أوغلو وباريش بهليفان، اللذان شاركا في تأليف كتاب يحقق في مزاعم إعاقة الرئيس التركي رجب طيب أردوغان للعدالة في قضايا رفيعة المستوى أمام المحاكم، قد يواجهان عقوبة تصل إلى 95 و63 عامًا على التوالي في السجون التركية حسبما أفادت صحيفة "Turkish Minute".
وكان كلا من بهليفان وتيركو أوغلو، قد شاركا في تأليف كتاب يتعمق في مزاعم عرقلة العدالة التي تورط فيها اثنان من محامي أردوغان ونائب عام يعمل في المدينة الجنوبية من أنطاليا.
كما يواجه تيرك أوغلو وبهليفان أحكامًا بالسجن في قضية منفصلة بتهمتي "الكشف عن معلومات تتعلق بالأمن القومي" و"الكشف عن وثائق تتعلق بالعمليات الاستخباراتية"، حيث نشروا تقارير وغرّدوا حول جنازة سرية لعميل من المخابرات الوطنية (MİT) قُتل خلال مهمة في ليبيا.
يأتي هذا فيما وصفت "مراسلون بلا حدود" تركيا بأنها "أكبر سجين للصحفيين المحترفين في العالم" في مؤشر حرية الصحافة العالمي لعام 2020، حيث احتلت تركيا المرتبة 154 من بين 180 دولة من حيث حرية الصحافة.
وفقًا لقاعدة بيانات تحت عنوان"الصحفيون المسجونون والمطلوبون في تركيا"و التابعة لمركز ستوكهولم للحريات،فإنه يوجد 174 صحفيًا حاليًا خلف القضبان في تركيا، بينما هناك 167 مطلوبين.
Facebook Share
طباعة عودة للأعلى
اضافة تعليق
* اكتب ناتج 5 + 5