رضيع يبلغ (ثلاثة أشهر) داخل السجن في تركيا

إعداد: جمانة يموت - بيروت

2021.01.13 - 09:10
Facebook Share
طباعة

 

 
نشرت إحدى الصحف الإعلامية تقريراً يوضح بانه وبالرغم من انتهاء حالة الطوارئ قبل عامين في تركيا، لاتزال النساء مهددات كالرجال بالاعتقال والحرمان من الحرية دون الأخذ في الاعتبار إن كن حوامل أو لديهن أطفال رضع.
ووفقاً للتقرير "على الرغم من أن القانون يمنع اعتقال الحوامل وحديثات الولادة، إلا أن الانتقام من المعارضين يحول دون تطبيق القانون في تركيا"
وفي هذا الصدد نقل البرلماني عن حزب الشعوب الديمقراطي عمر فاروق جرجرلي أوغلو، واقعة جديدة إلى الرأي العام، من داخل زنزانة الحجر الصحي بسجن قيصري النسائي المغلق الذي تقبع بداخله.
حيث قال البرلماني إنه تلقى رسالة من سيدة تدعى أمينة طرابزون تقول إنها تقبع داخل سجن قيصري النسائي المغلق، وإن بعضهن ينتظرن الخضوع للمحاكمة بالتهمة المعروفة الانتماء إلى حركة الخدمة.
وأضافت أمينة أن هناك رضيعا يبلغ من العمر ثلاثة أشهر فقط يقبع داخل زنزانة الحجر الصحي برفقة والدته التي قضت السلطات بحبسها.
وتابعت: “معرفة أن هناك طفلا أسفل هذا السقف بالوقت الحالي يجعلنا جميعا نعيش معاناة شعورية يصعب علي وصف مدى قسوتها. معرفة أن هناك طفلا يشاركنا حياتنا التي تجاهلتها السلطات في ظل جائحة كورونا يجعل المرء يشعر بألم مختلف. حبس طفل في هذا المكان في ظل جائحة كورونا يعد جريمة إنسانية”.
السجينة قالت إنه في حين يقوم بعضهن بإحصاء الأيام بسبب الأحكام النهائية الصادرة بحقهن، هناك سجينات تم الحكم عليهن بالمؤبد.وفقا لما ذكره البرلماني
هذا ونشر جرجرلي أوغلو هذه الرسالة عبر حسابه بموقع تويتر مستنكرا وضع السلطات التركية لرضيع يبلغ من العمر ثلاثة أشهر داخل السجن في ظل جائحة كورونا
وفي منتصف العام الماضي أكدت جمعية "مبادرة حقوق الإنسان للصحة النفسية"، أن 780 طفلاً محتجزون مع أمهاتهم اللاتي يقضين عقوبات في السجون التركية، بينما يحتجز 10 آلاف طفل بشكل مؤقت مع أمهاتهم بشكل سنوي، ويخضع 120 ألف طفل آخرون لإجراءات قانونية تطال أمهاتهم.
ورصدت أفلام شهيرة مثل فيلم "Duvar الجدار" للمخرج "يلماز غوني" وفيلم "Uçurtmayı Vurmasınlar لا تدعهم يطلقون النار على الطائرة الورقية" للمخرج تونش باشاران، الواقع القاسي المتمثل في إجبار الأطفال على قضاء بعض الوقت في السجن مع أمهاتهم في تركيا.
وفيلم "Uçurtmayı Vurmasınlar" هو في الأصل رواية كتبتها الكاتبة التركية Feride Çiçekçioğlu عن تجربتها الخاصة في السجن في ثمانينيات القرن الماضي، والعلاقة التي طورتها مع الابن الصغير لنزيلة أخرى.

Facebook Share
طباعة عودة للأعلى
اضافة تعليق
* اكتب ناتج 2 + 10