معارض كردي يهدد حاكم تركيا: إغلاق حزبي يعجل بنهايتكم

مراسل عربي برس

2021.01.13 - 02:52
Facebook Share
طباعة

بدء حزب الحركة القومية التركي، رسميًا، اتخاذ إجراءات قانونية ضد حزب الشعوب الديمقراطي الكردي المعارض، بعد دعوى إغلاقه التي وجهها رئيس الحركة القومية وحليف الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، دولت بهتشلي.
يذكر أن دولت بهتشلي دعا مؤخرًا إلى ضرورة إغلاق حزب الشعوب الديمقراطي، ويستعد الآن لتقديم طلب إلى مكتب المدعي العام لإغلاق الحزب، وفقًا لـ«البند ج من المادة 100 من قانون الأحزاب السياسية»، وفقًا لموقع «جمهورييت» التركي.
وكشف نائب رئيس حزب الحركة القومية، فادي يلدز، أمس الثلاثاء، عن انتظاره تعليمات من رئيس حزبه، دولت بهتشلي لملاحقة حزب الشعوب الديمقراطي الكردي قضائيًا وإغلاقه.
من جهته انتقد الرئيس المشارك لحزب الشعوب الديمقراطي، مدحت سنجار، دعوات حلفاء الرئيس التركي رجب طيب أردوغان لإغلاق حزبه. قائلًا «سيعجل ذلك من نهايتهم».
وقال سنجار، ردًا على دعوة حزب حزب الحركة القومية التركي لإغلاق حزبه: «إذا ظن حزب العدالة والتنمية أن المجتمع التركي ينسى فهم مخطئون، دعهم يراجعون أولًا نهجهم تجاه هذه المسألة، فالحزب الحاكم برئاسة أردوغان يخسر الأصوات الانتخابية»، وفقًا لجريدة «جمهورييت» التركية.
وفي وقت سابق قالت وسائل إعلام تركية، إن "تحالف الجمهور" المكون من حزبي العدالة والتنمية، الحاكم بزعامة أردوغان، و"الحركة القومية" بزعامة دولت باهجه لي، يستعدان لاتخاذ إجراءات لغلق حزب الشعوب الديمقراطي الكردي.
وذكرت تقارير صحفية  أن التحالف المذكور يعتزم اتخاذ خطوات وإجراءات في هذا الصدد، استنادًا إلى المادة 68 من الدستور التركي التي تنص على أنه "لا يحق للأحزاب السياسية التشجيع على ارتكاب جرائم"، في إشارة إلى اتهام الحزب الكردي بـ"التشجيع على العنف" خلال الأحداث التي وقعت يومي 6 و7 أكتوبر/تشرين الأول 2014.
 
Facebook Share
طباعة عودة للأعلى
اضافة تعليق
* اكتب ناتج 8 + 1