«ناسا»: تركيا تشهد جفافًا حادًا... وخبير رغم التحذرات الحكومة لم تستعد

2021.01.19 - 03:54
Facebook Share
طباعة

 أعلنت وكالة ناسا عن أنه من المحتمل أن تعيش فترة جفاف حاد في الفترة المقبلة، مشيرة إلى أن منسوب المياه في السدود في تركيا قد انخفض، فضلًا عن انخفاض معدل هطول الأمطار بشكل واضح.
وكان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان في أول رسائله عبر حسابه على تطبيق «تليجرام»، وجه تحذيرًا شديدًا للأتراك بشأن المياه. ووفقًا لما ذكره موقع «Rûdaw» التركي، أشارت ناسا في هذا السياق إلى أن خزانات المياه في إسطنبول التي توفر المياه لصالح 15 مليون شخص يعيشون في المدينة، انخفضت إلى أدنى مستويات تخزين المياه منذ 15 عامًا.

وأكدت أن إسطنبول يمكن أن تتعرض للجفاف في غضون بضعة أشهر إذا استمرت الظروف الحالية بسبب نقص الأمطار وارتفاع الطلب على المياه، مشيرة إلى أنه اعتبارًا من 13 يناير 2021، تبلغ معدلات التخزين في سبعة خزانات على الأقل حول إسطنبول أقل من 25 ٪.

وحذرت ناسا من أن قطاع الزراعة يمكن أن يتعرض لخطر كبير إذا استمرت الظروف على هذا النحو، وأكدت: «يأتي الجفاف بعد مواسم قليلة من قلة هطول الأمطار. في عام 2019، كانت أشهر الصيف والخريف محرومين في الغالب من الأمطار، وانخفضت مستويات المياه في الخزانات. ثم كان 2020 هو العام الأكثر جفافًا في السنوات الخمس الماضية، مع قلة هطول الأمطار في النصف الثاني من العام».

وأضافت أن المزارعين في سهل قونية شهدوا انخفاضًا بنسبة 38 % في هطول الأمطار بين شهري يوليو وديسمبر 2020 مقارنة بالفترة نفسها من عام 2019، مشيرة إلى أن نقص هطول الأمطار في الأشهر الستة الماضية أدى إلى انخفاض كبير في محصول الحبوب وترك المزارعين في حالة عدم يقين كبيرة للفترة المقبلة.

يذكر أن أردوغان قال في رسالته عبر تليجرام «في السنوات الـ18 الماضية، بنينا 600 سد، وكذلك 590 محطة للطاقة الكهرومائية، و262 محطة مياه الشرب والعديد من الأعمال، لتصل قدرتنا المائية إلى أعلى مستوى في كل منطقة تقريبا. وسنواصل عملنا في هذا المجال دون انقطاع».

وأضاف أن «الطريقة الحقيقية لتحقيق أفضل استخدام للموارد القائمة هي من خلال المدخرات والاستهلاك الواعي، وبهذا المعنى، ستتغلب الدولة والأمة على هذه الفترة الصعبة على أمل أن يزداد هطول الأمطار وسنواصل معركتنا من أجل غدٍ أقوى».

وحذّر عمدة أنقرة منصور يافاش، في وقت سابق من الشهر الجاري، من خطر الجفاف، لافتا إلى أن العاصمة التركية أمامها 110 أيام فقط لتستهلك مخزونها المائي من السدود والخزانات.

من جانبه قال الدكتور أكغون إلهان خبير إدارة المياه في إسطنبول، إنه بدلًا من التركيز على التدابير اللازمة لإبقاء الطلب على المياه تحت السيطرة تصر الحكومة على توسيع إمدادات المياه من خلال بناء المزيد من السدود، مشيرا إلى أن تركيا شيدت مئات السدود في العقدين الماضيين، مؤكدا أنهم اطلقوا تحذيرات منذ عقود ولكن لم يتم فعل الكثير من قبل المسئولين لمواجهة هذه الأزمة.

Facebook Share
طباعة عودة للأعلى
اضافة تعليق
* اكتب ناتج 7 + 3