التلفزيون الرسمي التركي بميزانية باهظة من "جيب المواطن"

إعداد: الهام عنيسي - بيروت

2021.01.26 - 09:56
Facebook Share
طباعة

 
ارتفعت ميزانية هيئة الإذاعة والتليفزيون التركية TRT الموالية للرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، خلال 3 سنوات إلى 7 مليارات و258 مليون ليرة .
نشرت هيئة الإذاعة والتلفزيون التركي تقاريرها السنوية الخاصة بأعوام 2017، 2018، 2019.
وبحسب التقارير المنشورة على الموقع الرسمي، فإن المبالغ الممنوحة للتلفزيون التركي من إجمالي الرسوم المخصومة من فواتير الكهرباء بلغت 7.2 مليار ليرة في ثلاث سنوات.
وتتكون إيرادات التلفزيون التركي من من أسهمه ورسوم البانديرول المترتبة على فواتير الكهرباء التي يدفعها المواطنين والاجهزة السمعية والبصرية.
وفقًا لقانون إيرادات التلفزيون التركي رقم 3093، يتم تحويل رسوم بانديرول المحصلة من الراديو والتلفزيون والفيديو والأجهزة المدمجة وأي أجهزة يمكنها استقبال البث المرئي و / أو الصوتي إلى التلفزيون.
وهناك انتقادات موجهة للتلفزيون الرسمي التركي لأنه يتصرف مثل أداة تابعة للحكومة رغم أن أغلب موارده من جيب المواطن وطالت الانتقادات الميزانية الباهظة المخصصة له، بالرغم من أخطائه المتكررة وحياده عن المهنية، في حين يهوى الاقتصاد ويرتفع معدل البطالة والفقر.
وبلغت إيرادات التلفزيون 2 مليار و163 مليون ليرة تركية في عام 2017، و2 مليار 293 مليون ليرة تركية في عام 2018، و2 مليار 802 مليون ليرة تركية في عام 2019.
وبحسب إحدى الصحف التي ذكرت بأن حزب العدالة والتنمية قد عزز السلطة وزاد من سيطرته على كل من وسائل الإعلام الحكومية والخاصة في تركيا، كما تحولت قناة تي آر تي ووكالة الأناضول للأنباء إلى لسان حال الحكومة التركية
وذكرت تقارير إعلامية سابقة أن أزمة تفشي فيروس كورونا، لم تكن كافية لدفع القطاعات الحكومية إلى تقليل نفقاتها.
يأتي ذلك في ظل دعوات الرئيس رجب طيب أردوغان المواطنين إلى التحلي بالصبر في ظل الأزمة الاقتصادية التي تمر بها تركيا كما اتهمت المعارضة التركية الحزب الحاكم وأنصاره بتمرير ميزانية ظالمة لعام 2021 غرضها توفير الرفاهية للحاكم وتجاهل مأساة الشعب الجائع.
Facebook Share
طباعة عودة للأعلى
اضافة تعليق
* اكتب ناتج 10 + 4