حزب "الشعب" يطالب صهر حاكم تركيا بالظهور علناً ورد أموال الشعب

إعداد: كارلا بطرس - باريس

2021.02.22 - 10:31
Facebook Share
طباعة

 
أوضح حزب الشعب الجمهوري التركي المغزى من الحملة التي أطلقها على مواقع التواصل الاجتماعي، يوم السبت، بشأن عثور الحزب على وزير الخزانة والمالية، وصهر الرئيس المختفى منذ استقالته من منصبه في نوفمبر الماضي. وقال في بيان رسمي، إن الحزب اطمأن على مصير البيرق بعد أن أرسل المحامي الخاص به دعوى قضائية ضد الحزب، وطالبوه بالظهور علنًا ورد أموال الشعب.
جاء ذلك بعد أن ثارت حالة من الجدل على مواقع التواصل الاجتماعي السبت، بعد انتشار مقطع فيديو تحت عنوان "الصهر الهارب" في إشارة لـ " ألبيرق" ، ليقوم الشعب الجمهوري ويتعهد بالكشف عن مكان اختبائه.
كما نشر الحزب بعد ذلك على حسابه الإلكتروني صورة كاريكاتورية ساخرة تحتوي على عشرات الوجوه الغامضة، وطالب متابعيه بالبحث عن ألبيرق في الصورة.
وفي هذا الصدد رفع وزير الخزانة والمالية التركي السابق، بيرات البيرق - زوج ابنة الرئيس التركي رجب طيب أردوغان - أمس السبت، دعوى قضائية، طالب فيها بتعويض من حزب الشعب الجمهوري التركي المعارض بقيمة 500 ألف ليرة، على خلفية اتهامات وجهها الحزب إليه إلى جانب السخرية من اختفائه.
وجاء في البيان الرسمي للحزب أنهم وجدوا الصهر بفضل جهود المشاركين في تلك الحملة، موضحين أن المحامي الخاص بالبيرق رفع دعوي قضائية بقيمة 500 آلاف ليرة تركية، وأضاف البيان: «وكأن الـ128 مليارًا الذين اختلسهم من البنك لم يكفوه». وطالب الحزب البيرق بالظهور ورد أموال الشعب بعد إعلان محامي الخاص أنه سليم معافٍ في منزله.
والجدير بالذكر أن مجموعة القرصنة «أنونيموس» نشرت مؤخراً وثائق تثبت إبرام البيرق لصفقة قيمتها 14 مليار يورو دون علم أردوغان ما جعل الرئيس يطالب صهره بالاستقالة .
وقال الكاتب الصحفي التركي ليفانت جولتاكين،  في وقت سابق، إن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان وصهره بيرات البيرق، الذي استقال من منصب وزير الخزانة والمالية في نوفمبر الماضي، قد تصالحا، وأن الوزير السابق سوف يعود إلى القصر الرئاسي في منصب جديد خلال 15 يومًا.
من جهة أخرى، توقع عدد من الخبراء والمحللين، أن يتولى وزير المالية التركي الأسبق وصهر رئيس الجمهورية، بيرات البيرق، منصب وزير الطاقة خلال الفترة المقبلة.
 
Facebook Share
طباعة عودة للأعلى
اضافة تعليق
* اكتب ناتج 7 + 4