لمشاركته رسالة كتبها ترامب.. تركيا تتهم مواطناً بالإرهاب

إعداد: الهام عنيسي - بيروت

2021.03.01 - 08:45
Facebook Share
طباعة

 وجهت السلطات التركية اتهاماً للمواطن «م. س» بالدعاية لمنظمة إرهابية، بعد نشره رسالة كتبها الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب إلى الرئيس التركي رجب طيب أردوغان عام 2019، على وسائل التواصل الاجتماعي.

وقال موقع «إلري خبر» التركي، إن الاتهام الرئيسي الموجه للمواطن نشر رسالة ترامب التي تطاول فيها على أردوغان بقوله «لا تكن غبياً».

واعتبرت شرطة ديار بكر المنشور دعاية لمنظمة إرهابية، وبدأ المدعي العام تحقيقًا لإعداد لائحة اتهام بحق المتهم.

ومن بين المنشورات التي ضمها التحقيق، أنباء عن عمليات اعتقال لأعضاء حزب الشعوب الديمقراطي.

وحسب وكالة فرانس برس، أقر البرلمان التركي في يوليو/تموز الماضي، قانونا يعزز بشكل كبير رقابة السلطات على كافة المنصات الرئيسية، وذلك تلبية لدعوة الرئيس رجب طيب أردوغان الذين يريد "قمع" نشاط مواقع التواصل الاجتماعي.

وفي وقت سابق أشار "سيت سونميز"، من نقابة المحامين في اسطنبول إلى أن هناك وحدة حكومية خاصة تتبع أنشطة وسائل التواصل الاجتماعي للأتراك الذين يعيشون في الخارج كما في الداخل، وأن أغلب من يتم اعتقالهم من النشطاء السياسيين وأعضاء المعارضة، حيث يتم تسجيل بياناتهم في سجلات خاصة من قبل هذه الوحدة، وتابع إنه بمجرد أن تسجل الوحدة أنشطة هؤلاء الأشخاص، يتم فتح تحقيق رسمي وإصدار مذكرة اعتقال ضدهم بمجرد دخولهم البلاد، لافتا إلى أن السلطات التركية تتجسس على الأتراك الذين يعيشون في الخارج وتجند العديد من العملاء لإخطارها بشأن المنشورات التي تنتقد الحكومة.

وذكر أن لديه العديد من القضايا التي تتعلق بمقاضاة مواطنين أتراك بسبب منشوراتهم على وسائل التواصل الاجتماعي، مضيفا أن معظمهم صدر ضدهم قرارات بحظر السفر بمجرد وصولهم تركيا، لمجرد انتقادهم لسياسات أردوغان سواء الداخلية أو الخارجية

Facebook Share
طباعة عودة للأعلى
اضافة تعليق
* اكتب ناتج 9 + 5