اخوان اليمن يختطفون نجل مراسل قناة تلفزيونية

2021.03.03 - 08:56
Facebook Share
طباعة

 مازالت عمليات لخطف التي يقوم بها تنظيم جماعة الإخوان في اليمن مستمرة. حيث قامت ميليشيا الإخوان في محافظة شبوة، مساء امس الثلاثاء، باختطاف نجل مراسل قناة (اليمن اليوم في شبوة ) الطفل تيسير زبين عطية 13عام بمدينة عتق ونقله إلى جهة مجهوله.

ويأتي اختطاف نجل الصحفي زبين، على خلفية نزول طاقم القناة برئاسة والده الى حارة وادي عتق لنقل صوت سكانها الرافض لقرار السلطة الإخوانية، الذي يقضي بهدم وازالة مساكنهم الشعبية، كما قام عناصر الميليشيا الإخوانية بنهب جوالات المراسل زبين عطية وكايمرا التصوير الخاصه.

من جانبه قال الصحفي صالح حقروص : "يأتي هذا الاجراء ضمن الانتهاكات التي تمارسها مليشيات الاخوان بحق الصحفيين في المحافظة في محاوله منها لمنع نقل حقيقه الممارسات والانتهاكات المرتكبه من قبل مليشيات الاخوان في محافظة شبوة والتي وصلت الئ مرحله تفوق الخيال".

واضاف : "ندين هذا التصرف الغير مسؤول ونطالب بسرعه الافراج عن نجل الزميل زبين عطيه واعاده جوالاته وكايمرا التصوير الخاصه به".

وفي هذا السياق، وخلال لسنوات الماضية جرى اختطاف الكثير من المعارضين، ومن بينهم الشمري الذي غادر البلاد إلى مصر خشية على حياته.

ومنذ 5 سنوات، أصبح حزب الإصلاح الإخواني باليمن، حاكما فعليا لمحافظتي تعز وشبوة، وعلى الرغم من أن ذلك لا يزال تحت غطاء الشرعية، ويستخدم الحزب مليشياته باستخدام القوة المفرطة ضد كافة المعارضين لمشروع التنظيم.

وفي وقت سابق، أعد مجموعة حقوقيون يمنيون معنيون بالدفاع عن حقوق الإنسان، تقريرا يتضمن مدى حجم جرائم القوة المفرطة للإخوان في محافظة شبوة وذلك خلال الفترة من أغسطس 2019 وهو تاريخ سيطرة التنظيم، وحتى نهاية أكتوبر الماضي، تنوعت بين القتل والاختطاف والإخفاء والتعذيب والقمع الوحشي.

واعتبر التقرير، شبوة نموذجا للقمع في المناطق الخاضعة لسيطرة الإصلاح، وهو أقوى التيارات الدينية المتطرفة والمسيطرة على القرار السياسي في الحكومة، وأفكاره العقائدية تعود إلى إلغاء الآخرين الذين يختلفون معه، بل ومصادرة حقوقهم أكان بالقمع والتهديد أم بالاغتيالات، وهي التي طالت الكثير من النشطاء السياسيين والحقوقيين والإعلاميين.

Facebook Share
طباعة عودة للأعلى
اضافة تعليق
* اكتب ناتج 7 + 4