تركيا: وقفات احتجاجية ضد جرائم قتل النساء

2021.03.06 - 04:37
Facebook Share
طباعة

 نظمت المجالس النسائية لمنظمة "سنوقف جرائم قتل النساء"،أمس الجمعة، العديد من الوقفات في العاصمة أنقرة، ومدينة إسطنبول والعديد من المدن التركية تحت شعار "لن نترك جرائم قتل النساء دون معرفة مرتكبيها".


وفي أنقرة احتشدت النساء في حديقة "قوغولو"، وأعلن المسؤولون عن تنظيم الفعالية بيانًا حول ضحايا جرائم القتل من النساء خلال شهر فبراير/شباط.

وأوضح البيان أن 28 سيدة قتلن الشهر الماضي، من بينها 12 جريمة صنفت على أنها "مشتبه بها"، مشيرًا إلى أنه منذ 5 مارس/آذار 2020 قتلت 303 سيدات في جرائم قتل من بينها 181 حادثة "مشتبه بها".

ورددت النسوة خلال الوقفة العديد من الشعارات من قبيل "لن نترك جرائم قتل النساء دون معرفة مرتكبيها"، و"لن تكن بمفردكن"، و"سنجبرهم(أي النظام) على تطبيق اتفاقية إسطنبول" المتعلقة بمنع ومكافحة العنف ضد المرأة، والعنف الأسري.

واتفاقية المجلس الأوروبي لمنع ومكافحة العنف ضد المرأة والعنف المنزلي أو اتفاقية إسطنبول هي اتفاقية مناهضة للعنف ضد المرأة، أبرمها المجلس الأوروبي وفتح باب التوقيع عليها في 11 مايو/أيار 2011 بإسطنبول التركية.

وفي وقت سابق أبدت الحكومة التركية نيتها الانسحاب من الاتفاقية المذكورة، لتبدأ التظاهرات النسائية الرافضة لهذا القرار في عدة مدن تركية.

جدير بالذكر أن جمعيات حقوقية نسائية تتحدث عن تزييف في معطيات قضايا قتل النساء بتركيا، لتتحول إلى عمليات انتحار مطالبة بالعدالة للضحايا وحماية أكبر لحقوق النساء.

وتحاول نساء تركيات الاعتماد على اتفاقية إسطنبول، التي جرى إقرارها عام 2014، وقد التزمت الدول الموقعة بإنشاء إطار عمل لمكافحة العنف ضد المرأة، وصادقت تركيا عليها منذ خمسة أعوام وأدرجتها في قانون لمنع العنف ضد المرأة وحماية الأسرة، لكن حتى الأن لا يتم تطبيق القواعد القانونية لاتفاقية إسطنبول.
Facebook Share
طباعة عودة للأعلى
اضافة تعليق
* اكتب ناتج 9 + 10