حقوقيون يدعون السلطات التركية لمعاملة جرجرلي أوغلو بطريقة آدمية

2021.04.06 - 03:16
Facebook Share
طباعة

 دعا مجموعة من الحقوقيين السلطات التركية إلى التعامل وفق القانون والاتفاقيات الدولية مع  المعارض البرلماني عمر فاروق جرجرلي أوغلو، الذي سقطت عضويته، وتم التعامل معه بشكل عنيف ومهين من قبل الشرطة لدى اعتقاله.

ونشرت اللجنة المركزية لجمعية “حقوقيين من أجل الحرية” بياناً دعت خلاله أنصار السلام والديمقراطية وحقوق الانسان إلى "التصدي معاً لهذا الظلم". واستنكرت الجمعية في بيانها "تحييد البرلمان وتجاهل السلطة السياسية لإرادة الناخبين".

كما دعت اللجنة السلطات إلى التصرف بما يتوافق مع الدستور والاتفاقيات الدولية، وقال البيان "نذكر السلطة السياسة، التي أعلنت خطة عمل حقوق الإنسان، أن الدولة مجبرة على ضمان اعتقال المواطن في ظل أجواء تتناسب مع كرامة الانسان".

وأكدت أنه "وفقاً لاجتهادات المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان يتمتع السجناء والمعتقلون داخل السجون بحق الحصول على الرعاية الطبية المقدمة للجميع بغض النظر عن وضعهم القانوني، وفقاً للمبادئ الأساسية لمعاملة السجناء (قواعد مانديلا) والمبادئ الأخلاقية الطبية وقواعد السجون الأوروبية الخاصة بلجنة وزراء المجلس الأوروبي."

ودانت اللجنة التعامل بشكل مسئ من قبل الشرطة مع جرجرلي أوغلو، وقالت في بيانها "إسقاط الحصانة البرلمانية عن جرجرلي أوغلو يعد انتهاكاً لحق الانتخاب واعتقاله من داخل أروقة البرلمان وكذلك معاملته في منزله بطريقة مهينة هو انتهاك لحق عدم التعرض للتعذيب".

واعتبر البيان أن نقل البرلماني السابق إلى السجن على الرغم من حالته الطبية السئة هو انتهاك لحقه في الحصول على الخدمات الصحية.

وذكرت اللجنة في بيانها أن”السلطة السياسية استهدفت حياة جرجرلي أوغلو، الذي يعد صوت من يتم تجاهلهم وتدميرهم، وحريته ووجوده كعنصر سياسي” مشددة على دعمها جرجرلي أوغلو الذي دائما ما دعمته في النضال لأجل حقوق الإنسان.

يذكر أنه تم اعتقال عمر فاروق جرجرلي أوغلو من منزله بشكل عنيف، وتعامل مع عناصر الشرطة بغلظة، وجذبوه بعنف حتى سيارة الشرطة، ومنع حتى من ارتداء حذائه، في تكرار لنفس أسلوب التعامل الذى تعرض له البرلماني السابق عند اعتقاله من البرلمان. ومعوف جرجلي أوغلو بدفاعه لسنوات عن ضحايا الاعتقال والفصل التعسفي من العمل عقب انقلاب عام 2016.

Facebook Share
طباعة عودة للأعلى
اضافة تعليق
* اكتب ناتج 1 + 2