بسبب الديون...انتحار موظف شنقا بمطار أضنة التركي

2021.04.06 - 08:20
Facebook Share
طباعة

 انتحر موظف في الخطوط الجوية التركية في  ساحة الانتظار بمطار «أضنة شاكر باشا» بسبب ديونه، وسط تزايد حالات الانتحار الناجمة عن الأزمة الاقتصادية يومًا بعد آخر.

كان ألبير دانيش، البالغ من العمر 30 عامًا ووالد طفلين، يعمل موظفًا في مطار أضنة شاكرباشا في شركة الخدمات الأرضية التابعة للخطوط الجوية التركية، وانتحر بشنق نفسه على شجرة في ساحة الانتظار.

وفقًا للمعلومات التي حصلت عليها جريدة «KRT» التركية؛ أخبر دانيش زملاءه في العمل أن الديون تراكمت عليه، وطلب قرضًا من أصدقائه 20 ألف ليرة، لكنه لم يتمكن من جمع المال الكافي لذلك أقدم على الانتحار.

وتزايدت حالات الانتحار في عهد حزب العدالة والتنمية الحاكم برئاسة  رجب طيب أردوغان،  حيث كشفت إحصاءات حديثة عن انتحار 502 عاملا على الأقل خلال ثمان سنوات في تركيا، فيما كانت القروض والمضايقات والبطالة من بين العناصر المسببة للإقدام على الانتحار.

مجلس صحة العمال وسلامتهم في العمل ذكر أن وقائع الانتحار المتعلقة بالعمل مشكلة يمكن منعها داعيًا إلى تصنيفها كجرائم قتل في مكان العمل.

وأكد مجلس صحة العمال أنه يتم رصد أعراض ذهنية كالاكتئاب ومتلازمة الإرهاق والتعب المزمن وفقدان التفكير لدى الأشخاص قبيل إقدامهم على محاولات الانتحار.

وأوضح مجلس صحة العمال وسلامتهم في العمل أن العمال لا يمارسون أية أنشطة اجتماعية ويوهبون وقتهم بالكامل للعمل، وبالنظر إلى السمات المشتركة للعمال فبالإمكان رصدها في جميع الأشخاص العاملين وأن هذه السمات يتم ملاحظتها في الذين يعملون 11 ساعة فيما فوق يوميا ويعملون لفترات طويلة وحتى في أوقات العطلة ويتعرضون لضغط عمل شديد.

Facebook Share
طباعة عودة للأعلى
اضافة تعليق
* اكتب ناتج 2 + 6