عملية عسكرية نوعية تستهدف الإخوان في اليمن

إعداد: جمانة يموت - بيروت

2021.04.07 - 10:00
Facebook Share
طباعة

 
يشن الإخوان في اليمن حربا مستعرة ضد المعارضين وتكثر الاختطافات كتكتيك للضغط على القوات العسكرية غير الخاضعة لهم، ضمن نهج المقايضة.
وكشفت المقاومة المشتركة بالساحل الغربي لليمن، الإثنين، عن نجاح عملية أمنية نوعية في تحرير أحد أهم قادتها العسكريين بعد نحو 4 أشهر من اختطافه في سجون الإخوان في مدينة تعز، جنوبي البلاد، وذلك عقب فشل جميع جهود الوساطات المدنية والعسكرية والقبلية.
وظهر قائد اللواء الثالث "حراس جمهورية" العميد قايد الورد، للمرة الأولى منذ اختطافه بجوار قائد المقاومة الوطنية بالساحل الغربي لليمن العميد الركن طارق محمد عبدالله صالح في صورة أثبتت إفلاته بالفعل من سجون الإخوان بتعز.
وعلمت من مصادر أمنية يمنية أن تحرير قائد اللواء الثالث مقاومة وطنية، والتي ترابط قواته في محور الحديدة (غرب)، تمت الأسبوع الماضي من قبل قوة خاصة بالمقاومة المشتركة، وقد نجحت في إخراجه وتخليصه من أحد السجون السرية الإخوانية في عمق معقلهم بتعز.
واختطف القائد العسكري "الورد" في 27 نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، أثناء عودته إلى أسرته النازحة في المرتفعات الجنوبية من تعز لقضاء استراحة محارب من جبهات القتال قبل أن يعتقله الإخوان ويتم إخفاؤه قسرا لأكثر من 4 أشهر.
وتعتبر العملية النوعية التي نجحت في إطلاق سراح "الورد" من قبضة الأسر الإخوانية، هي الأولى من نوعها لتسقط مقايضة الإخوان بالفعل وتحطم أغلال المعتقلات وأوراق الابتزاز التي لطالما راهنت عليها الجماعة.
وقال بيان المقاومة الوطنية اليمنية، إن قائد "المقاومة الوطنية" اطمأن على صحة "الورد" وهنأه على سلامته بعد 4 أشهر من اختطافه أثناء قضاء إجازة برفقة أسرته في مدينة التربة جنوبي تعز.
وكشف البيان عن فشل كل جهود الوساطة مع العصابة الإخوانية المسلحة في إطلاق سراح الورد، ما دفع قائد المقاومة الوطنية "طارق صالح" لإعطاء ضوء أخضر لإطلاق عملية خاصة لتحريره من خاطفيه.
ووفقا للبيان، فقد تدخلت وحدة من القوات الخاصة في تحرير "العميد الورد" قائد اللواء الثالث في عملية محكمة، بالتنسيق مع شعبة الاستخبارات في المقاومة الوطنية عقب 4 أشهر من تعثر جهود قادتها شخصيات عسكرية ومدنية وقبلية، وأن تفاصيل العملية سوف تنشر لاحقا.
يشار إلى أن عناصر الإخوان اختطفت مطلع يناير الماضي نجل قائد "الورد" في مدينة التربة ضمن ضغط استهدف تطويع المقاومة الوطنية لأجندة التنظيم الدولي.
كما تعرض عديد من منتسبي المقاومة الوطنية لعمليات اختطاف ممنهجة من قبل عصابات منفلتة يرعاها التنظيم الدولي للإخوان ويستخدمها لتنفيذ أهدافه المشبوهة التي ترعاها دول إقليمية.
Facebook Share
طباعة عودة للأعلى
اضافة تعليق
* اكتب ناتج 1 + 9