تركيا... سجن صحفية كردية لمدة 7سنوات بسبب صورة!

إعداد: كارلا بطرس

2021.04.07 - 03:23
Facebook Share
طباعة

 ذكرت وسائل إعلام محلية في تركيا أن المدعي العام التركي طالب بسجن الصحفية الكردية ميليس ألفان لأكثر من سبع سنوات بسبب منشور لها على إنستغرام نشرته منذ 6 سنوات.


وأفادت صحيفة سوزكو، أن الادعاء العام يتهم ألفان بـ”الدعاية الإرهابية” بناء على منشور على حسابها في إنستغرام عام 2016 مع صورة لاحتفالات بعيد النوروز الذي يحتفل به الأكراد على وجه الخصوص.

الصورة التي نشرتها الصحفية احتوت على علم حزب العمال الكردستاني المحظور في تركيا منذ أن حمل السلاح من أجل إقرار الحكم الذاتي في المناطق الشرقية من البلاد قبل نحو نصف قرن من الزمن.

ونفت ألفان اتهامات الصلة بالإرهاب ودافعت عن نفسها قائلة إنها نشرت صورة للاحتفالات التي لم تحضرها بنفسها، وبثتها قنوات تلفزيونية في جميع أنحاء البلاد.، وفقاً لسوزكو

وقالت الصحفية والناشطة في مجال حقوق المرأة "تتعلق الاتهامات الموجهة لي بالأعلام التي كان يرفعها أشخاص... وقد تمّ رفع قضية ضدي لمشاركتي صورة" ، رافضة أي صلة بالإرهاب.

وتُحمّل تركيا حزب العمال الكردستاني وحده المسؤولية عن مقتل أكثر من 40 ألف شخص في صراع دام عقودًا بين قوات الأمن التركية والجماعات المجاورة، وتعتبره منظمة إرهابية. كما صنفت الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي ودول أخرى حزب العمال الكردستاني على أنه جماعة إرهابية.

وتسيطر الحكومة الآن على حوالي 90 % من وسائل الإعلام التركية، وتعد الاعتقالات السابقة للمحاكمة لأكثر من عام هي المعيار الجديد في حين أن الأحكام بالسجن لمدة طويلة شائعة، مع بعض الصحفيين مثل أحمد ألتان ونزلي إليكاك اللذين حكم عليهما بالسجن مدى الحياة بدون عفو، بحسب مراسلون بلا حدود.

وتحتل تركيا المرتبة 154 من بين 180 دولة في مؤشر حرية الصحافة العالمي في عام 2020 من قبل "مراسلون بلا حدود"، وهي منظمة دولية لمراقبة الصحافة وصفت البلاد بأنها "أكثر استبدادية من أي وقت مضى". وقال المرصد الدولي لحقوق الإنسان إن تركيا تظل أسوأ دولة تسجن الصحفيين على مستوى العالم.
 
 
Facebook Share
طباعة عودة للأعلى
اضافة تعليق
* اكتب ناتج 4 + 3