رغبة تركية في تعظيم العلاقة مع تل أبيب والسيطرة على " ميناء حيفاء"

2021.04.07 - 06:18
Facebook Share
طباعة

 كشفت تقارير صحفية أن وزير النقل والبنية التحتية التركي، عادل قرا إسماعيل أوغلو، وجه خطابًا إلى نظيرته في الكيان الصهيوني ميري ريغيف، طلب فيه منح شركة تركية عرضًا ضمن مناقصة لخصخصة ميناء حيفا.


ودعا قرا إسماعيل أوغلو، نظيرته الإسرائيلية، لمنح شركة «يلبورت»، وهي شركة تشغيل موانئ دولية يملكها رجل الأعمال روبرت يوكسيل يلدريم، «فرصة عادلة» للدخول في المناقصة.

وذكر الوزير التركي أن الحكومة الإسرائيلية اقترحت أولًا أن تقدم «يلبورت» عرضًا للمناقصة؛ مؤكدًا على أن فوز الشركة التركية سيكون مساهمة كبيرة في دعم وتعظيم العلاقات الثنائية بين إسرائيل وتركيا.

وأشارت التقارير الصحفية إلى أنه على الرغم من موافقة لجنة مشتريات الشركات الحكومية على مشاركة «يلبورت» في العطاء، فإن مجلس الأمن القومي الإسرائيلي أعرب عن تحفظاته بشأن السماح لشركة تركية بتقديم عطاء في مناقصة تتضمن أصولًا استراتيجية.

وأوضحت التقارير الصحفية أن كلاً من مجلس الأمن القومي الإسرائيلي ولجنة المناقصات يمكنهما تقديم توصيات بشأن هذه القضية، لكن ريغيف ووزير الشؤون الرقمية ديفيد أمسالم ستكون لهما الكلمة الأخيرة في الموافقة أو عدم الموافقة على دخول الشركة التركية في المناقصة، منوهًا إلى أن وزارة النقل الإسرائيلية لم تعلق على الأمر، بينما تقدمت السفارة التركية في تل أبيب بطلب إلى وزارة الخارجية الإسرائيلية.

يذكر  أنه بعد أعوام من توتر العلاقات بين الجانبين، غيرت تركيا ‏من سياساتها الخارجية تجاه المنطقة بصفة عامة، وأن الرئيس التركي، رجب طيب اردوغان، ‏عبر بنفسه عن ذلك حينما صرح في شهر ديسمبر (كانون الأول) الماضي قائلا: "تركيا تريد ‏تحسين العلاقات مع إسرائيل، والتعاون الاستخباراتي بيننا وبين إسرائيل مستمر"، وجاء ذلك ‏بعد 3 أسابيع من عرض قدمه صديقه الأدميرال السابق جهاد يايجي، بترسيم الحدود البحرية ‏ما بين تركيا وإسرائيل. 

ولفتت تقارير صحفية إلى أن عضو إدارة لجنة السياسات الاقتصادية التابعة ‏للرئاسة التركية، د.هانكان يورداكول، حضر مؤتمر البرلمان اليهودي الأوروبي، والذي ركز ‏على تجديد جدول الأعمال بين تل أبيب وأنقرة. ‏
Facebook Share
طباعة عودة للأعلى
اضافة تعليق
* اكتب ناتج 1 + 6