تصادم جديد.. حاكم تركيا يهدد المعارضة بسبب" اتفاقية مونتورو"

2021.04.07 - 06:24
Facebook Share
طباعة

 هدد الرئيس التركي ورئيس حزب العدالة والتنمية رجب طيب أردوغان، حزب الشعب الجمهوري، بسبب تصريحات قادته حول اتفاقية «مونتورو»، وقائلا: «ستدفعون الثمن ثقيلًا».


جاء ذلك في اجتماع مجموعة حزب العدالة والتنمية بالبرلمان، واضاف «إن مجموعة داخل حزب الشعب الجمهوري، تحاول تبييض إعلان مجموعة من قائدي الجيش المتقاعدين الانقلاب، الذي يتضح تمامًا أنه انقلاب. ستحاسبون على هذا حسابًا ثقيلًا».

وتابع الرئيس التركي: «رئيس حزب الشعب الجمهوري، كمال كليتشدار أوغلو، هاجم بالأمس اللجنة العلمية المكونة من أكفأ الأسماء في بلادنا في مكافحة الوباء. وإننا نعتبر مكافحة الوباء قضية وطنية فوق سياسية. وأود أن أشكر أعضاء لجنتنا العلمية على خدماتهم. وأترك العرض الذي يقوم به كليتشدار أوغلو ويمحو فيه جهود الأطباء واللجنة العلمية طول فترة الوباء، للعاملين بالمجال الصحي».

وكان رئيس حزب الشعب الجمهوري التركي المعارض كمال كليتشدار أوغلو، قال إن سلطات حزب العدالة والتنمية الحاكم في تركيا دائمًا ماتقول إن هناك انقلابيين في البلاد.

وأضاف خلال اجتماع كتلة حزب الشعب الجمهوري بالبرلمان التركي, «طوال الوقت يقولون إن هناك انقلابيين في تركيا. أي انقلاب؟ أدلى السفراء المتقاعدون ببيان حول اتفاقية «مونترو». 

وكذلك الأميرالات المتقاعدون، فقالوا إنه انقلاب جديد. أي انقلاب يا أخي! يقولون ذلك للتستر على ما نعانيه. حتى لا نتحدث عن مشكلة التجار والمزارعين».

من جانبها وصفت رئيسة حزب الخير التركي ميرال أكشنار، رئيس بلادها رجب طيب أردوغان، بغير القادر على إدارة البلاد، قائلة «سيد أردوغان نحن نفهم أنك لا تستطيع إدارة الدولة. فهمنا أيضًا أنك لا تفهم في الاقتصاد. بالله عليك ألا تعرف الرياضيات أيضًا؟ ليعطيك الله العقل والفكر».

ووجهت المرأة الحديدية حديثها للرئيس التركي، خلال اجتماع المجموعة الحزبية بالبرلمان التركي، «لم يجعلك الناس تجلس في القصر لتنعم بسرورك»، مشددة على ضرورة حلّ مشكلات البلاد.

وكان 103 من الضباط المتقاعدين برتبة أدميرال قد وقّعوا على بيان عارضوا فيه مشروع قناة إسطنبول الذي رأوا فيه مساساً بـ«اتفاقية مونترو» الخاصة بتنظيم حركة المرور في البحر الأسود عبر المضايق التركية.

ومشروع القناة الذي يدعمه أردوغان يسعى لشق قناة مائية تربط بحر مرمرة بالبحر الأسود، بموازاة مضيق البوسفور، بسعة مرور يومية تصل إلى 185 سفينة.

وسيبلغ طول القناة 45 كيلومتراً على الجانب الأوروبي من مدينة إسطنبول، ومن المتوقع أن تبدأ الإنشاءات في القناة خلال العام الحالي، وستستغرق بين خمس وست سنوات.
Facebook Share
طباعة عودة للأعلى
اضافة تعليق
* اكتب ناتج 1 + 4