بسبب كورونا: نصف الأطباء في بريطانيا يتخلون عن مهنتهم

2021.05.03 - 10:48
Facebook Share
طباعة

 كشفت دراسة أجرتها الجمعية الطبية البريطانية، أن جائحة كورونا دفعت نصف الأطباء للتخطيط لعمل عدد ساعات أقل.وذلك نظراً  للإرهاق الذي تتعرض له الطواقم الطبية في ظل تفشي جائحة كورونا.

وذكرت الدراسة أن ١ من كل ٤ يفكر في أخذ استراحة وظيفية، وأن 21 % يفكرون في ترك مهنة الطبيب، والتوجه إلى مهنة أخرى.

وفسر الكثير من الأطباء الذين شاركوا في الدارسة التي شملت 2099 شخصًا، أنهم أقدموا على هذه الخطوة نظراً للعبء الذي خَلفه تفشي جائحة كورونا. بما في ذلك عدم قدرتهم على أخذ فترات راحة،أو قضاء بعض الوقت في المنزل.

وأوضح 40 % من الأطباء الذين شركوا في الدراسة، أنهم لا يملكون أي مكان في العمل يمكنهم الاسترخاء فيه بأمان مع زملائهم. كما أن الاستراحة خلال ساعات العمل ليست سوي 10 دقائق في مكتب الطبيب، لتناول كوب من الشاي. بالإضافة إلي التأخر ساعتين بعد انتهاء العمل لمتابعة بقية رسائل البريد الإلكتروني، ومتابعة الكثير منها خلال الأجازة.

كما ارتفع عدد الأطباء الذين يفكرون بالتقاعد المبكر في المملكة المتحدة من 14 % في يونيو الماضي إلى 32 % في استطلاع اجري في شهر أبريل.

ومن جانبه أوضح الدكتور تشاند ناجبول، رئيس مجلس إدارة الجمعية الطبية البريطانية، أن نتائج المسح الجديد أظهرت وضعاً مقلقاً للغاية. وأضاف أن هيئة الخدمات الصحية الوطنية بحاجة إلى أطباء ذوي خبرة أكثر من أي وقت مضى لإخراج هذا البلد من هذه الأزمة.

كما أكد المتحدث باسم وزارة الصحة والرعاية الاجتماعية، أن الحكومة ملتزمة بدعم هيئة الخدمات الصحية الوطنية وموظفيها في مكافحة كوفيد-19 وما بعده. وأضاف أنه على الرغم من تواجد أعداد قياسية من الأطباء والممرضات في هيئة الخدمات الصحية الوطنية البالغ عددهم أكثر من 1.18 مليون شخص.

Facebook Share
طباعة عودة للأعلى
اضافة تعليق
* اكتب ناتج 8 + 3