"عملة الشعب" تترقب إيلون ماسك.. هل تلامس "دوج كوين" الدولار قريبا؟

2021.05.08 - 06:44
Facebook Share
طباعة

في منتصف نيسان الماضي، احتفى ريان نيجري، أحد أشهر المستثمرين في العملات الرقمية، بالقفزة التي أحدثتها عملة دوج كوين المشفرة، بعدما كان قد اتخذ قراره قبل شهر من هذا الصعود بشرائها.

ويصف نيجري، تجربته بـ"المسلية"، قائلا لموقع الحرة إنه بدأ تداول الدوج كوين، عندما كان سعرها يبلغ 0.05 دولارا وأنه لا يزال يستثمر فيها.

ارتفعت قيمة دوج كوين من حوالي 0.05 دولار في منتصف آذار إلى 0.40 دولار في منتصف أبريل.

وحرص نيجري على أن تشمل تغريدة الاحتفاء بارتفاع الدوج كوين اسمين دعما هذه العملة، هما قطب التكنولوجيا الملياردير إيلون ماسك الذي توقع أن تتصدر دوج كوين العملات الرقمية مستقبلا، ورجل الأعمال والملياردير الأميركي مارك كوبان مالك فريق مافريكس لكرة السلة الذي أصبح فريقه يستخدم هذه العملة في تعاملاته المالية.

يقول بلال رحال، مدير مجموعة رحال للوساطة المالية، لموقع "الحرة" إنه منذ بداية العام الحالي حققت جميع العملات الرقمية صعودا قويا، وكان من بين أشهر هذه العملات هي الدوج كوين التي صعدت قرابة الـ900%، بأقل من شهر.

وأرجع رحال "أهم أسباب صعود الدوج كوين إلى دعم إيلون ماسك وغيره من المشاهير" عبر تغريدات.

لكنه يرى في ذلك "مشكلة"، مشيرا إلى "اندفاع أشخاص عديمي الخبرة بعالم العملات الرقمية لشراء العملات بناءً على التغريدات".

ويشدد رحال على ضرورة التركيز على ما وصفه بـ"العامل الأهم"، وهو مشروع العملة الرقمية ومميزاتها، قائلا: "العديد من العملات الرقمية أفضل وأهم من الدوج كوين للاستثمار والاستخدام".

وأعرب عن مخاوفه من أن تتحول دوج كوين إلى فقاعة.

وفي نفس السياق، يتفق ياسر الطباع الخبير في العملات المشفرة مع مخاوف رحال، قائلا لموقع "الحرة" إن السبب وراء الضجة التي أحدثتها دوج كوين هي دعاية إيلون ماسك، باعتباره أحد أشهر وأغنى الشخصيات في العالم.

وأضاف "أشخاص كثيرون يتّبعون تغريدات ماسك دون أن تكون لديهم معرفة بما يشترونه"، الأمر الذي يصفه الطباع بالخطير في عالم الأعمال.

لكن نيجري يرى أن الضجة التي أحدثتها هذه العملة "إيجابية"، قائلا: "لم يظن أحد أن دوج ستتجاوز بنسا واحدا، ثم 10 سنتات، ثم 50 الآن، وربما ستصل قيمتها للدولار في غضون أسابيع قليلة، لم يكن أحد يتوقع هذا، ولا حتى المؤسس الذي باع معظم ما يمتلكه من هذه العملات لشراء سيارة منذ سنوات".

ويعلق الطباع على ذلك بقول: "لكي تصل الدوج كوين للدولار هذا يعني أن قيمتها السوقية ستكون ضخمة جدا، لتعادل العشرات أو المئات من الشركات حول العالم، وهذا ليس منطقيا".

ويترقب المستثمرون في هذه العملة إعلانا من ماسك سيأتي ضمن مشاركته في برنامج ساترداي نايت لايف، مساء السبت.

ورغم أن الطباع يشك في أن تبلغ الدوج كوين دولارا، يقول إن سوق العملات المشفرة الذي أصبح يندرج تحت اسم السوق الصاعد أصبح يشهد متغيرات غريبة لا يتنبأ بها أحد.

ويرجح أن تشهد هذه العملة تراجعا شديدا الفترة المقبلة، قائلا: "أنا لا أنصح بها عادة، لكنها صعدت وأصبحت الأمور غير منطقية".

وعلى العكس من ذلك، يعتقد نيجري أنه يجب على الجميع شراء دوج كوين" فقط من أجل التجربة وأن يكونوا جزءا من شيء أكبر من أنفسهم".

يقول الطباع إن الدوج كوين بدأت تداولها عام 2013 كنسخة مصغرة للبتكوين، وأن اسمها وشعارها (صورة كلب) كان مجرد مزحة.

واستمرت دوج كوين لسنوات طويلة دون أن تسجل ارتفاعا أو تشهد إقبالا، يقول الطباع "كانت شبيهة بعملة البنسات أو الأسهم الرخيصة التي يفضلها بعض الناس، وبالفعل كانت قيمتها أقل من سنت منذ عدة سنوات".

كما أرجع الطباع الارتفاع الذي شهدته العملة مؤخرا إلى تحد قام به المستخدمون على تطبيق تيك توك للتسجيلات المصورة، لرفع قيمة الدوج كوين حتى تبلغ دولارا، فصعدت قيمتها خلال أيام لنحو 600 أو 700 في المئة.

ويصف نيجري تسمية الدوج كوين بـ"عملة الشعب" بالأمر الذكي للغاية، مشيرا إلى اعتماد فريقا مافريكس وأوكلاند أثليتيكس على هذه العملة، الأمر الذي سيضيف إليها "قيمة كبيرة وفائدة".

ورغم أن دعم بعض الشخصيات العامة يساعد العملات الرقمية، كما يعتقد نيجري لكنه يقول إنه ليس متأكدا مما إذا كان المشاهير يرغبون من وراء ذلك في تطوير علامتهم التجارية.

وفي هذا الإطار، يقول الطباع: "إذا المشاهير حاولوا رفع أسعار معينة بأسواق الأسهم واُكتشف لاحقا أنهم يمتلكون حصصا بها، فعادة ما ينتهي بهم الأمر إلى السجن".

لكن فيما يتعلق بأعمال العملات المشفرة، لم تتضح الصورة، رغم التلاعب الذي يحدث، حسبما يقول الطباع.

ويفضل الطباع ألا يقوم المشاهير بعمل دعاية للعملات "لأنه قد يخسر بعض الناس أموالهم الحقيقية، وبالمحصلة سيتضرر المستثمرون والسوق بشكل عام".

وقدم الطباع عدة نصائح عند شراء العملات الرقمية، قائلا:

1) استثمر بمبلغ تستطيع خسارته، فهذا المجال عالي الخطورة، فلا تستلف أموالا لكي تستثمر بها، أو تشتري عملات ببطاقة الائتمان، لا تشتر عملات بمعظم ما تمتلكه من أموال.

2) تذكر أن جميع الأسواق تشهد تراجعات، ومن بين هذه الأسواق سوق العملات المشفرة، التي شهدت عامي 2017 و2018 فقاعة كبيرة، فقدت فيها عملات 90 في المئة من قيمتها، والكثير لا يتحمل هذه الخسارة.

3) لابد وأن تعرف ماذا تشتري ولماذا وماذا يميز هذه العملة، وما قيمتها ووظيفتها، وهل تستخدمها شركات أم أن مجرد شخصيات مثل إيلون ماسك دعت لشرائها.

4) لابد أن ينسى المستثمر العملة لفترة، ولا يظل يتتبع صعودها وهبوطها باستمرار، ويتعلم كيف يتعامل مع العملات الرقمية.

ونصح الطباع بتتبع استثمارات الصناديق الكبيرة، مثل grayscale bitcoin fund، قائلا إن هذا الصندوق يمتلك ودائع تفوق قيمتها الـ30 مليار دولار من العملات الرقمية، معظمها عملات بتكوين التي سجلت رقما قياسيا مرتفعا يقل قليلا عن 65 ألف دولار الشهر الماضي ثم العملة الرقمية إيثريوم التي وصلت الشهر الماضي إلى مستوى قياسي مرتفع عند 2683.65 دولار.

Facebook Share
طباعة عودة للأعلى
اضافة تعليق
* اكتب ناتج 10 + 3