عقابا لهم: حرمان الطلاب المحتجين على “عميد حاكم تركيا” من المنح الدراسية

2021.06.23 - 08:10
Facebook Share
طباعة

 خطوات جديدة تتخذها الحكومة التركية نحو العقاب لمن لم يخضع للإوامر وين أن هناك مجال للرأي والتعبير.


فقد بدأت السلطات في تركيا،  في اتخاذ خطوات جديدة للضغط على الطلاب المحتجين الرافضين لتعيين مليح بولو القيادي في حزب العدالة والتنمية الحاكم رئيسا لجامعة البوسفور.

حيث تم قطع قروض السكن الطلابي الحكومي والمنح الدراسية لما لا يقل عن 100 طالب من المشاركين في الاحتجاجات ضد مليح بولو، الذي تم تعيينه من خارج هيئة تدريس الجامعة.

وفي خطاب مرسل إلى محافظ إسطنبول من قبل المديرية الإقليمية للشباب والرياضة، ورد أنه تم قطع القروض والمنح الدراسية بناءً على خطاب قسم شرطة مقاطعة إسطنبول.

وطُلب من الطلاب المعنيين البدء في سداد ديون القروض الخاصة بهم اعتبارًا من يوليو 2023.

وقال بوركاي أفجي وهو واحد من الطلاب المتضررين في تصريحات صحفية لإحدى المواقع الصحفية التركية، أنه أزعجه تعيين وصي في الجامعة، لذلك شارك في المظاهرات، مؤكدا أنهم سيواصلون نضالهم في الدفاع عن حرية الجامعة رغم ما حدث.

وأضاف أفجي أن حزب العدالة والتنمية يحاول معاقبتهم لدفاعم عن الديمقراطية، ولكنهم لن يسمحوا بذلك.

يذكر أن الرئيس رجب طيب أردوغان، فجر في فبراير الماضي، أزمة طلابية بعد قراره بتعيين مليح بولو، الموالي له رئيسًا لجامعة “البوسفور”.

وتسبب القرار في احتجاجات عارمة داخل الجامعة بمدينة إسطنبول لازال أثارها حتى الآن.
Facebook Share
طباعة عودة للأعلى
اضافة تعليق
* اكتب ناتج 10 + 5