مئات الأطفال تحت مقصلة سجون حاكم تركيا

2021.07.19 - 10:19
Facebook Share
طباعة

كشفت تقارير إعلامية وحقوقية أن القضاء التركي فتح التحقيق ضد 45 ألف مواطن في 2020، منهم 290 طفلًا بتهمة إهانة الرئيس التركي رجب طيب أردوغان.

وقال موقع جريدة «بيرجون» التركية، إنه «منذ انتقال البلاد إلى النظام الرئاسي في عام 2018، تمت محاكمة العديد من الكتاب والصحفيين والمواطنين والسياسيين بتهمة إهانة أردوغان، وفقًا للمادة 299 من قانون العقوبات التركي، التي تفرض عقوبات تصل إلى 4 سنوات في السجن. والمادة 301 من قانون العقوبات، التي تنص على السجن سنتين، المادتان اللتان تعدان من أكبر العوائق أمام حرية التعبير، ينظمهما قانون العقوبات، تحت عنوان (الجرائم ضد سيادة الدولة وكرامة أجهزتها)».

وبحسب البيانات الواردة في احصاءات الطب الشرعي بوزارة العدل لعام 2020، قُدِّم 9773 شخصًا، من بينهم 152 أجنبيًا، إلى العدالة بتهمة معارضة هذه المواد، من بين هؤلاء كان هناك 290 طفلًا، 84 منهم في الفئة العمرية من 12 إلى 15 عامًا، و206 منهم في الفئة العمرية من 15 إلى 18 عامًا. من ناحية أخرى، تمت محاكمة 9 آلاف و331 شخصًا فوق سن 18 عامًا، و8 آلاف و235 رجلًا و9331 امرأة.

وبينما حُكم على 3655 شخصًا بالإدانة، تمت تبرئة 1519 فقط من هؤلاء الأشخاص، واتخذت قرارات بتأجيل إعلان الحكم الصادر عن 3 آلاف و736 شخصًا، وإلغاء القضية عن ألف و13 شخصًا.

وفي وقت سابق، قال البرلمانى عن حزب الشعوب الديمقراطى والمدافع عن حقوق الإنسان، عمر فاروق جرجرلى أوغلو، إن هناك أكثر من 800 طفل ورضيع فى السجون التركية.

وجدد جرجرلى أوغلو، الحديث عن مأساة اعتقال الأمهات مع أطفالهن، والزج بهن فى السجون التركية، وأوضح جرجرلى أوغلو أن كل يوم يدخل طفل السجن، حتى وصل عدد الرضع والأطفال فى السجن إلى أكثر من 800 طفل.

وتابع النائب التركي: "أى نوع من القسوة هذا؟ تم اعتقال الأم ومعها رضيعتها، كما أن زوجها معتقل هو الآخر".

واختتم جرجرلى أوغلو قائلا: "يجب أن يكون هناك حكم عادل، هؤلاء الأطفال هم جيلنا ومستقبلنا، ونحن ندمر هؤلاء الأطفال بأيدينا. هؤلاء الأطفال دمروا، والأسر تتفكك، وهذا الوضع مستمر، وللأسف، تم تجاهل القضايا التى قدمناها مع اقتراح قانون -العفو- حتى الآن، حسبما ذكرت صحيفة الزمان التركية.

هذا وتشير الإحصاءات الرسمية الصادرة عن السلطات التركية فى نوفمبر من عام 2019 إلى وجود 780 طفلًا برفقة أمهاتهن داخل السجون التركية.

Facebook Share
طباعة عودة للأعلى
اضافة تعليق
* اكتب ناتج 8 + 5