إخوان ليبيا يهاجمون المجلس الأعلى للقضاء.. تعرف على الأسباب؟

2021.07.19 - 10:29
Facebook Share
طباعة

 شن تنظيم الإخوان  حملة ممنهجة ضد المؤسسات القضائية الليبي. وذلك بعدما  أعلن المجلس الأعلى للقضاء عن رفضه لما أسماه فرض الولاية عليه من قبل المحكمة الجنائية الدولية.

وقبل يومين خاطب المجلس الأعلى للقضاء الليبي، المجلس الرئاسي مؤكداً رفضه  إلغاء دوره من قبل مكتب المدعي العام بالمحكمة الجنائية الدولية أو أي جهة أخرى.

وقال المجلس في بيان له إن الدولة سبق وأن كلفت أحمد الجهاني بمتابعة طلباتها أمام محكمة الجنايات الدولية، مشيرًا إلى أن المحكمة لا تملك الولاية على الجرائم المرتكبة في الداخل الليبي بسبب عدم انضمام ليبيا روما المؤسس للمحكمة.

وأضاف المجلس في بيانه أن الجهاني تم إبلاغه مؤخرا بأن دوره أصبح متعاوناً استنادا إلى طلب قدمته حكومة الوفاق غير الشرعية، مؤكدا أن الحكومة بموجب هذا التدخل سمح لها  بالتحقيق في جرائم مرتكبة على الأراضي الليبية.

وعقب صدور البيان بدأت جماعة الإخوان  في توظيف أبواقها ولجانها الإلكترونية للهجوم على القضاء، حيث انتقد العديد من قادة الجماعة البيان الصادر عن المجلس معتبرين أنه يقدم تبرير لارتكاب الجرائم في البلاد.

ومن بين المنتقدين لموقف القضاء الليبي كان عبد الرحمن السويحلي، نائب رئيس ما يسمى بمجلس الدولة الإخواني الذي هاجم المجلس مطالبا القضاة بعد التشدق بوهم السيادة.

وعطفًا على ذلك، قالت النائبة الإخوانية، ربيعة أبو رس، عضو ملتقى الحوار السياسي الليبي، إن الأعلى للقضاء يساهم في إفلات المجرمين من العقاب، متهمة إياه بالتشجيع على ارتكاب الجرائم، على حد زعمها.

وزعمت النائبة الاخوانية  أن المجلس الأعلى للقضاء يساهم فيما اسمته، ارتكاب الفظائع في حق المدنيين والعزل بطلبه الغريب من المجلس الرئاسي.

وقالت إن الظروف الأمنية والسياسية والاجتماعية التي تمر بها البلاد لا تناسب هذا الأمر، حيث لا يوجد سلطة للقانون الليبي ولا للمؤسسات الأمنية والعدلية على أرض الواقع.

ويرى مراقبون أن الجماعة الإرهابية تسعى لأن تكون الجنائية الدولية سببًا في تصفية خصومهم، خصوصًا المنتمين للنظام الجماهيري كونهم يتمتعون بتعيينات كبيرة قد تهدد مرشحيهم في الانتخابات المقبلة.

 

Facebook Share
طباعة عودة للأعلى
اضافة تعليق
* اكتب ناتج 10 + 3