الكاظمي يعود إلى بغداد مستعيدًا آثارًا منهوبة

2021.07.30 - 09:52
Facebook Share
طباعة

 عاد رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي الى بغداد مساء الخميس مستصحبا معه 17 الف قطعة اثرية عراقية قديمة استعيدت من اميركا وهي تعود الى عام 2004 قبل الميلاد.

وصل الكاظمي والوفد الحكومي المرافق له الذي يضم 25 شخصية من الوزراء والمستشارين والاختصاصيين الى بغداد بعد اختتام زيارة رسمية إلى الولايات المتحدة الأميركية استمرت أربعة أيام حيث كان في الاستقبال عدد من الوزراء ورؤساء الهيئات وممثلي الفعاليات الاجتماعية.
شدد الكاظمي على ان زيارته لواشنطن قد تكللت بإنجاز التنظيم وإرساء قواعد العلاقة والشراكة الدائمية مع الولايات المتحدة الأميركية، في مختلف المجالات وأهمها الأمن، والاقتصاد، والصحة، والتعليم، والثقافة، والطاقة ، والبيئة ، والاستثمار وبقية منافذ التعاون الثنائي البنّاء.

وأكد ما تم الاتفاق بشأنه بعدم تواجد أي قوات قتالية للولايات المتحدة في العراق بدءا 31 كانون الأول ديسمبر 2021.

أضاف الكاظمي في تصريح وزعه مكتبه الاعلامي أن العراق ماضٍ في سعيه من أجل توفير الفرص الكريمة لأبناء شعبنا، وإيجاد بدايات جديدة لكل ما يساهم في خدمة المواطنين. وثمن مواقف القوى القوى السياسية الوطنية العراقية؛ لمساندتها جهود الحكومة في المفاوضات مع الجانب الاميركي وتأييدها لما تم التوصل له من مخرجات في اشار الى الاتفاق على انسحاب جميع القوات الاميركية القتالية من العراق بنهاية العام الحالي.

عن استعادة هذه الكمية الضخمة من الاثار العراقية من الولايات المتحدة فقد عبر عن اعتزاز العراق حكومة وشعباً بما تحقّق لصالح حفظ الإرث الرافديني باستعادة 17 ألف قطعة أثرية، تم استلامها من الولايات المتحدة الأميركية وعادت مع الوفد العراقي الى بغداد على متن الطائرة نفسها.

اكد رئيس مجلس الوزراء ثقته بمساهمة الشعب العراقي في انتخابات العاشر من تشرين الأول أكتوبر2021 مبيناً أن مقاطعتها لن تخدم أحداً وقال "لدينا عملاً جدياً من أجل إجراء الانتخابات".

أضخم عملية استرداد

أعلن وزير الثقافة العراقي حسن ناظم اليوم ان وصول 17 ألف قطعة آثرية من الولايات المتحدة تعود لفترة سلالة آور الثالثة 2121- 2004 قبل الميلاد من العصر السومري يشكل أضخم عملية استرداد لاثار العراق المنهوبة.

وقال ناظم في مؤتمر صحافي في مطار بغداد الدولي إن "الآثار التي وصلت الى العراق اليوم هي من الرقم الطينية، استردها العراق وعادت لأرضها الأصلية".

 

Facebook Share
طباعة عودة للأعلى
اضافة تعليق
* اكتب ناتج 3 + 3