نسف شائعات الإخوان.. المشيشي يظهر لأول مرة منذ إقالته

إعداد: جمانة يموت - بيروت

2021.08.05 - 06:56
Facebook Share
طباعة

 بعد 11 يوما من عزله، نشرت الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد في تونس اليوم الخميس صوراً لرئيس الوزراء المقال هشام المشيشي وهو يعلن عن ممتلكاته، في أول ظهور له منذ إقالته

وتوجه المشيشي إلى مقر الهيئة للتصريح بممتلكاته ومكاسبه. ليدحض بذلك كل الأنباء والمزاعم التي تحدثت عن إجباره على القبول بالاستقالة أو التي تحدثت عن احتجازه ووضعه قيد الإقامة الجبرية.

واكتفى المشيشي عقب إقالته بنشر بيان، أعلن فيه قبوله بإجراء إعفائه من مهمته واستعداده لتسليم السلطة للشخصية التي سيختارها الرئيس قيس سعيّد، واصطفافه إلى جانب خيارات الشعب واستحقاقاته.

كما فتح اختفاؤه عن الأنظار، الباب واسعا أمام التأويلات والشائعات، حيث زعمت وسائل الإعلام الموالية لتنظيم الإخوان تعرضه لـ اعتداء جسدي في القصر الرئاسي قبل موافقته على الاستقالة من منصبه، وهو ما نفاه المشيشي، وأوضح في تصريح لإحدى الصحف المحلية، أن ما تم ذكره مجرد إشاعات لا أساس لها من الصحة، مؤكدا أنه كتب بيان تسليمه السلطة في منزله، وعن قناعة شخصية تامّة، وهو مرتاح البال. 

وتبدد الصور، التي نشرتها الهيئة على موقعها الإلكتروني، على ما يبدو دعاوى معارضي سعيد بأن المشيشي رهن الإقامة الجبرية في منزله ومنعه من التنقل وكذلك منع زيارته. 

وظهر المشيشي للعلن، اليوم الخميس، نافيا كل هذه الشائعات وتولى التصريح بمكاسبه لدى هيئة مكافحة الفساد، حيث يحتم قانون التصريح بالمكاسب على كل عضو من أعضاء الحكومة التصريح بما يملك عند توليه عضوية الحكومة وعند انتهاء مهمته فيها.

Facebook Share
طباعة عودة للأعلى
اضافة تعليق
* اكتب ناتج 1 + 5