خلايا احزاب اسلامية قد تفتعل احداث شغب في تونس

مبروك الشاهد

2021.08.06 - 05:06
Facebook Share
طباعة

 تتصاعد اعمال الشغب والاحتجاج في مدينة نصر الله  التابعة لولاية القيروان، بعد مواجهات المحتجين مع وحدات الامن على خلفية وفاة شاب بقسم الانعاش بمستشفى الاغالبة بالقيروان متاثرا باصابة خطيرة كان قد تعرض بعد اصطدامه بشاحنة خفيفة. 

رواية بعض المحتجين تقول ان الشاب تعرض للحادث بسبب هربه من مطاردة الامن له، ثم تطور المشهد الى قيام المحتجين 

باغلاق الطريق الرئيسية بالمدينة ورشقوا عناصر الامن بالحجارة مما اضطرهم الى استعمال الغاز المسيل للدموع لتفريقهم.

تقول مصادر في المدينة ان كل المحتجين يتهمون الامن بالتسبب بموت الشاب،  فى حين نفت الجهات الامنية ذلك مؤكدة ان الشاب لم يكن مطلوبا لديها لتقوم بمطاردته و ان تواجدها كان فقط بعد وقوع الحادث. 

فيما قالت مصادر صحفية في العاصمة التونسية بأن لديها معلومات تفيد بتواجد خلايا تابعة لاحزاب اسلامية تعارض ما يقوم به الرئيس سعيد، وهي من تقوم بافتعال الحوادث ومن ثم تأجيجها، بهدف تحويل المشهد التونسي، من مشهد اصلاحي الى مشهد عنفي يختلط فيه الحابل بالنابل وفق المصدر. 

فيما رأى احد الباحثين في شؤون الجماعات الاسلامية ان سيناريو وقوف احزاب اسلامية وراء احداث مدينة نصر الله ليس مستبعدا ابدا، لان تلك الافعال احدى استراتيجيات الاحزاب الدينية البراغماتية بحسب تعبيره. 

وختم الباحث محذرا من ان تفتعل خلايا تلك الاحزاب حوادث من ذات النوع في ولايات ومدن تونسية اخرى وهذا متوقع وفق اعتقاده.

Facebook Share
طباعة عودة للأعلى
اضافة تعليق
* اكتب ناتج 8 + 10