الغنوشي يطيح بالمكتب التنفيذي للنهضة الإخوانية ... ونائب يرد "قرار لا يمثلني"

نبيل الجمالي

2021.08.24 - 12:17
Facebook Share
طباعة

قرر رئيس حركة النهضة في تونس، راشد الغنوشي، إعفاء جميع أعضاء المكتب التنفيذي وإعادة تشكيله.
وذكر بيان للحركة، مساء الاثنين، أن القرار يأتي «استجابة لمقتضيات المرحلة ولتحقيق النجاعة المطلوبة».
وتوجه رئيس الحركة بجزيل الشكر لكل أعضاء المكتب على ما بذلوه من جهد فيما كلّفُوا به، داعيا إياهم لمواصلة مهامهم لحين تشكيل المكتب الجديد.
وأكد رئيس حركة النهضة على مواصلة تكليف لجنة إدارة الأزمة السياسية برئاسة محمد القوماني للمساهمة في إخراج البلاد من الوضع الاستثنائي الذي تعيشه.
في المقابل، اعتبر أسامة الصغير، النائب بالبرلمان التونسي المجمد، القيادي في حركة "النهضة"، أن البيان الأخير للحركة لا يمثله.
وعلى حسابه الشخصي في "تويتر"، قال أسامة الصغير: "البيان الأخير للحركة الذي يحمل فيه المسؤولية للقواعد لا يمثلني". وأضاف: "الأولى التدقيق في مَن دفع الخطاب السياسي للتحريض والتجييش ضد الخصوم السياسيين".
يذكر أن حركة النهضة كانت قد قالت أمس الأحد، إنها تعرب عن "تضامنها التام" مع عائلة الرئيس، قيس سعيد، مضيفة أنها تعارض "أي محاولة للتشهير بها".
وشددت الحركة في بيان على ضرورة "النأي بالخطاب السياسي عن الشحن والتجييش والتحريض، واحترام هيبة مؤسسات الدولة، وفي مقدمتها رئاسة الجمهورية، وذلك تبعا لما جاء في خطاب رئيس الجمهورية من تهجم بعض الأطراف على شخصه، أو تعرض لعائلته".
وتنتهي، اليوم الثلاثاء، مهلة تجميد البرلمان التونسي التي حددها الرئيس قيس سعيد في قراراته التاريخية، وسط توقعات بتمديدها وإنهاء عمل المجلس.
وفي 25 يوليو/ تموز الماضي، قرر الرئيس التونسي تجميد البرلمان وإقالة الحكومة ورئيسها هشام المشيشي، واضعا نهاية لفترة اضطرابات تسببت فيها حركة النهضة الإخوانية المتحكمة في المشهد السياسي بالبلاد منذ 2011.
Facebook Share
طباعة عودة للأعلى
اضافة تعليق
* اكتب ناتج 3 + 4