تعاون مصري سوداني لمكافحة تطرف الإخوان

2021.09.14 - 08:09
Facebook Share
طباعة

 وأشار موقع المونيتور الأمريكي إلى أن مصر تدير برنامجًا تدريبيًا لعدد 105 ضابطًا بالشرطة السوداني مع التركيز على التصدي لمخططات  الإخوان في الخرطوم، ويشمل التدريب بنامجًا متقدمًا للتحقيق الجنائي وحراسة الشخصيات المهمة وعمليات الأمن الداخلي.


وتابع التقرير أن الشرطة السودانية ذكرت أن هذه الدورة تأتي في إطار بروتوكول التدريب الموقع مع قوات الشرطة المصرية وتشمل التدريب على كيفية إجراء التحقيقات الجنائية وكيفية إدارة العمليات القتالية في المناطق المفتوحة وكيفية التعامل مع أعمال الشغب.

ويتضمن البرنامج الذي يستمر لمدة ثلاثة أسابيع "تدريب خمسة من أفراد الشرطة السودانية على حراسة الشخصيات المهمة من محاولات الاغتيال وعدة أنشطة رياضية وثقافية وزيارات للمواقع السياحية في مصر. 

وعندما ألقى وزير الداخلية السوداني عز الدين الشيخ كلمة في ساحة الحرية بوسط الخرطوم في 29 يونيو، بدأت مجموعة من ضباط الشرطة في الهتاف احتجاجا، وهددوا بالإضراب.

وذكرت تقارير صحفية أن بوادر تمرد وأن الإخوان يعبثون بالشرطة السودانية. ونقل التقرير عن المحلل السياسي السوداني أحمودي البشرى قوله إن "احتجاجات الشرطة لها طبيعة سياسية واضحة وجاءت نتيجة محاولات الإخوان للاختراق داخل قوة الشرطة.

وتتهم السلطات السودانية عناصر الإخوان الموالية للنظام السابق لعمر البشير بالوقوف وراء المظاهرات وأعمال العنف التي اجتاحت السودان في الأشهر القليلة الماضية. 

وفي فبراير 2021، اندلعت احتجاجات وأعمال عنف ونهب في ولايات شمال دارفور وغرب دارفور وشمال كردفان وشرق دارفور. اتهمت الحكومة الانتقالية السودانية أنصار نظام البشير السابق والإخوان بالوقوف وراء الاحتجاجات ونشر أفكارهم المتطرفة في المنطقة.
Facebook Share
طباعة عودة للأعلى
اضافة تعليق
* اكتب ناتج 1 + 7