تداعيات خفض سعر الفائدة مستمرة...تراجع جديد لليرة أمام الدولار

2021.09.18 - 03:37
Facebook Share
طباعة

 تواصل الليرة التركية نزيفها أمام الدولار الأمريكي، حيث سجل الدولار اليوم السبت 8.64 ليرة تركية. وكان الدولار قد سجل يوم الجمعة 8.60 ليرة تركية.

وبحسب محللين، فإن قرار محافظ البنك المركزي شاهب كافجي أوغلو بـ “خفض سعر الفائدة”، تسبب في ارتفاع جديد في سعر الدولار الذي وصل إلى 8.64 ليرة تركية.

يذكر أنه في حال عدم عودة الليرة التركية عن مستوى “العتبة الحرجة” أي 8.52 ليرة تركية، فإن المحللين يشيرون إلى احتمالية ارتفاع الدولار إلى 8.71 ليرة.

بالإضافة إلى ذلك سيتم تحديد اتجاه الأسواق من خلال قرارات مجلس الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي (Fed) في 22 سبتمبر، وبعد يوم واحد من بنك الاحتياطي الفيدرالي، سيعلن البنك المركزي التركي عن قراره بشأن سعر الفائدة.

وفي استطلاع أجرته وكالة الأنباء الدولية رويترز، كان التوقع العام هو أن أسعار الفائدة ستبقى ثابتة عند 19 في المائة. ومع ذلك، ولأول مرة في الاستطلاع، تمت إضافة توقعات خفض سعر الفائدة لشهر سبتمبر.

وفقا التقرير الذي نشره معهد التمويل الدولي، لوحظ أن البنك المركزي التركي سيبدأ دورة خفض أسعار الفائدة بـ50 نقطة أساس هذا الشهر، ويتوقع خفض 150 نقطة أساس أخرى قبل نهاية العام.

وفي أواخر أغسطس/ آب توقع بنك “Wells Fargo” أحد البنوك الرائدة في الولايات المتحدة، أن يصل سعر صرف الدولار في تركيا إلى 10 ليرة تركية في مرحلة ما.

ونشر البنك الأمريكي،  تقييماته وتوقعاته فيما يتعلق بالاقتصاد التركي وسعر الدولار أمام الليرة التركية في تقريره بعنوان “التوقعات الاقتصادية الدولية: أغسطس/آب 2021”.

وأوضح التقرير أن الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، يمكن أن يبدأ التصفية في البنك المركزي مرة أخرى، مشيرا إلى أن لديه وجهة نظر غير تقليدية في السياسة النقدية وهي “عند خفض أسعار الفائدة سينخفض ​​التضخم أيضًا”.

وادعى البنك الأمريكي أنه في حالة التصفية في البنك المركزي التركي، يمكن أن تتعرض العملة الصعبة لضغط خطير وتنخفض قيمتها بنسبة 10٪ مقابل الدولار.

وأشار البنك إلى أن عجز الحساب الجاري والحاجة إلى التمويل الخارجي والتضخم المرتفع سيستمر في ممارسة الضغط على الليرة التركية، مضيفا أنهم يتوقعون انخفاضًا تدريجيًا في قيمة الليرة التركية في عام 2022، لكن هناك مخاطر انخفاض حاد في قيمة العملة.

وبحسب التقرير، من المتوقع أن يصل الدولار إلى 9.25 ليرة تركية في نهاية العام الجاري و10 ليرة تركية في سبتمبر 2022.

وفي تصريحات صحفية سابقة، قال أحمد كيلينتش، مدير الخدمات المصرفية في أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا في وكالة فيتش، إنه قد تزداد الدولرة (زيادة الاعتماد على الدولار) أكثر مع ضعف الثقة في الليرة التركية وتحويل المودعين إلى مكاسب من تقلبات العملة، مشيرا إلى أن الدولرة في القطاع المصرفي في تركيا مرتفعة بالفعل بنسبة 55 في المائة وارتفعت بشكل حاد في السنوات الأخيرة.

وأكد كيلينتش أن تقلبات السوق وانخفاض قيمة الليرة التركية يزيدان من مخاطر إعادة التمويل للبنوك التركية، كما أن خفض سعر الفائدة في وقت أبكرسيؤدي إلى مزيد من الانخفاض في قيمة الليرة التركية ويزيد من مخاطر الملف الائتماني للبنوك.
Facebook Share
طباعة عودة للأعلى
اضافة تعليق
* اكتب ناتج 2 + 3