تركيا...أزمة في الغاز الطبيعي وفاتورة قد تصل إلى 5 مليارات دولار

2021.10.13 - 03:58
Facebook Share
طباعة

 تعتمد تركيا، واحدة من أكبر مستوردي الغاز في أوروبا، وأدى طلب تركيا القياسي على الغاز الطبيعي هذا العام إلى إجبارها على زيادة مشترياتها في السوق الفورية التي شهدت ارتفاعًا قياسيًا في الأسعار، مع سعيها لتجديد عقود طويلة الأجل تنتهي مدتها هذا الشتاء، حسبما ذكرت وكالة وريترز.

وأفاد تحليل لوكالة “رويترز” بأن تركيا قد تضطر إلى شراء الغاز الطبيعي من الأسواق بأسعار باهظة الثمن لتلبية الطلب، مع قرب فترة تجديد عقود استيراد الغاز الطبيعي.

وأوضحت الوكالة أن فترة تجديد عقود الاستيراد طويلة الأجل التي وقعتها تركيا مع عدد من الدول ستنتهي هذا العام. على سبيل المثال عقود استيراد الغاز الطبيعي طويلة الأجل التي وقعتها تركيا مع روسيا وأذربيجان ونيجيريا في التسعينيات والعقد الأول من القرن الحادي والعشرين، بحجم سنوي يقارب 16 مليار متر مكعب، ستنتهي هذا العام.

وأضاف التحليل أنه من المتوقع أن يتجاوز استهلاك تركيا من الغاز هذا العام مستوى العام الماضي بما لا يقل عن 10 مليار متر مكعب. وفقًا للمعلومات التي قدمها خبراء الصناعة، يجب تجديد جميع العقود منتهية الصلاحية بنفس الكميات على الأقل من أجل تلبية استهلاك الغاز الطبيعي.

وتابعت الوكالة: “سيتعين على تركيا، التي لديها عقد استيراد غاز طبيعي بحوالي 48 مليار متر مكعب سنويًا، تلبية الطلب الذي سيحدث بصرف النظر عن عمليات الشراء التعاقدية عن طريق شراء الغاز الطبيعي المسال من الأسواق الدولية”.

أشارت رويترز إلى ارتفاع الأسعار المعيارية في سوق الغاز الطبيعي المسال بشكل حاد هذا العام بسبب الزيادة الحادة في الطلب في آسيا بعد الوباء ونقص العرض. اعتبارًا من الأسبوع الماضي، ارتفعت أسعار الغاز الطبيعي المسال المعيارية في أوروبا بنحو 400 في المائة مقارنة بالعام السابق.

وأكدت رويترز أن تركيا ستكون قادرة على العثور على الغاز الذي تحتاجه في الأسواق العالمية الفورية، وسيكون هذا الغاز باهظ الثمن، لكن لن تواجه أي صعوبات في إمدادها.

وذكر مصدر في الصناعة أنه إذا تم بيع الغاز الطبيعي بالأسعار الجارية وتم توفير الغاز المطلوب كغاز طبيعي مسال بأسعار السوق الفورية، فقد تصل فاتورة الاستيراد إلى خمسة مليارات دولار.

تمدّ عقود الاستيراد تركيا بنحو 48 مليار متر مكعب سنويًا، مما يعني أنها ستضطر إلى استيراد ما يقرب من 13 مليار متر مكعب من الغاز الطبيعي المسال من الأسواق الفورية التي تشهد الآن ارتفاعًا كبيرًا في الأسعار.

وتُظهر البيانات الرسمية أن واردات الغاز الطبيعي المسال الفورية هذا العام بلغت 2 مليار متر مكعب حتى الآن.

وتواجه تركيا صعوبات كبيرة في بدء عملية استخراج الغاز الطبيعي في البحر الأسود، وهو المشروع الذي زعم أردوغان أنه سيوقف استيراد الطاقة.

وفي أغسطس/آب 2020 ،أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان اكتشاف حقل ضخم للغاز الطبيعي في البحر الأسود. وزعم أن حقل الغاز الجديد يحتوي على 320 مليار متر مكعب من الغاز الطبيعي.

ومن بين الصعوبات التي تواجه المشروع، التهديدات الأوروبية والأمريكية بفرض عقوبات على تركيا بسبب قيامها بأعمال المسح الزلزالي بحثا عن النفط والغاز في مناطق متنازع عليها بمياه شرق البحر المتوسط.

 

Facebook Share
طباعة عودة للأعلى
اضافة تعليق
* اكتب ناتج 5 + 1