هل أصبح "زيت عباد الشمس" من الرفاهية في تركيا؟

2021.10.13 - 06:12
Facebook Share
طباعة

 يحتل زيت عباد الشمس، أحد الاحتياجات الغذائية الأساسية في تركيا، مكانه على رفوف البقالات كسلعة استهلاكية فاخرة، يتجاوز سعرها السلع الأخرى المتأثرة بالتضخم النقدي.


وكشفت البيانات الرسمية مؤخرًا عن ارتفاع حالات السرقة في تركيا، وتحديدًا سرقة قناني زيت عباد الشمس الذي ارتفع سعره خلال العام الأخير بشكل ملحوظ.

وبحسب صحف محلية في أحد الأسواق في منطقة كيشان في أدرنة، سرق شخصان 4 لتر من زيت عباد الشمس و250 جرام سلامي، وتم القبض عليهما وإعادة المسروقات لصاحب المحل.

ليست هذه الحالة الأولى، قبل أيام قالت الصحف إنه تم القبض على شخص سرق عبوتي زيت عباد الشمس سعة 5 لترات من سوق تجاري في أنقرة.

وفقًا لبيانات معهد الإحصاء التركي، ارتفع ثمن زيت عباد الشمس بنسبة 60.8 بالمائة بين أغسطس 2020-2021.

حذر شيمسي بايراكتار، رئيس اتحاد غرف الزراعة في تركيا، من أن يصبح زيت عباد الشمس من ضمن “سلع الرفاهية” في تركيا.

ويقول مراقبون  إنه أصبح من المحتم إيجاد حلول دائمة لمشاكل زراعة عباد الشمس، كأحد الاحتياجات الغذائية الأساسية للمجتمع، سيأخذ مكانه على الرفوف ضمان سلعة الرفاهية إذا لم يتعاون القطاع العام والقطاع الخاص والجامعات والمنظمات المهنية العاملة لحل الأزمة دون تحيز وشروط مسبقة.

يُذكر أن تركيا واحدة من أفضل 10 دول من بين 75 دولة من حيث زراعة عباد الشمس وكمية الإنتاج،  ولكن إنتاج عباد الشمس لا يمكن أن يلبي احتياجات المواد الخام لصناعة الزيوت النباتية التركية.

كما كشفت الغرفة التجارية بإسطنبول التركية عن ارتفاع أسعار التجزئة والجملة بالمدينة، بواقع 2.22% للأولى، و2.90% للثانية على أساس شهري.

جاء ذلك بحسب بيانات صادرة عن الغرفة التجارية المذكورة، نقلها الموقع الإلكتروني لصحيفة "جمهورييت"، وبالنظر إلى البيانات المذكورة لوحظ زيادة بنسبة 2.2% في أسعار التجزئة و2.90% في أسعار الجملة خلال سبتمبر/أيلول مقارنة بأغسطس/آب السابق عليه.

وتعيش تركيا أوضاعا اقتصادية صعبة للغاية بالتزامن مع ضعف حاد في العملة المحلية، وارتفاع كلفة الإنتاج والاستيراد، في وقت تعاني فيه البلاد من التضخم وارتفاع نسب الفقر.

ويضاف إلى ذلك مزيد من الأزمات التي يواجهها الاقتصاد المحلي والسكان، وسط ضعف في الثقة الاقتصادية وتراجع مؤشر ثقة المستهلك في البلاد، وتآكل ودائع المواطنين بسبب هبوط القيمة السوقية والشرائية للعملة المحلية.
 
Facebook Share
طباعة عودة للأعلى
اضافة تعليق
* اكتب ناتج 9 + 6