منير خارج مكتب الإرشاد... صراع جناحي الجماعة يشتد على مصرعيه

2021.10.13 - 09:57
Facebook Share
طباعة

 تصاعدت الأحداث داخل جماعة الإخوان المسلمين وسط اتهامات وإجراءات متبادلة من طرفين داخل الجماعة، حيث اتخذت جماعة الإخوان المسلمين قرارات جديدة تراوحت بين الإعفاء والإلغاء ، وقالت الجماعة في بيان يوم الأربعاء، إن مجلس الشورى العام للإخوان المسلمين في اجتماعه في شهر اكتوبر2021 قرر إعفاء الفاضل إبراهيم منير من مهامه كنائب للمرشد العام للإخوان المسلمين.


وأضافت أنه تقرر إلغاء الهيئة المشكلة طبقا لوثيقتها الصادرة عن مجلس الشورى العام في 16 يناير 2021وأوضح أنه سبق للمجلس أن طرح آليات لوقف هذه المخالفات إلا أنه للأسف لم يتم الالتزام بما تم الاتفاق عليه.

وتسارعت الأحداث خلال الأيام القليلة الماضية، حيث كشفت تقارير صحفية   أن إبراهيم منير -الذي تولى قبل أشهر منصب نائب المرشد العام للجماعة والقائم بأعماله- أصدر قرارا بإيقاف 6 من قيادات الجماعة وإحالتهم إلى التحقيق.

وكان على رأس الموقوفين من الجماعة أمينها العام السابق محمود حسين، إضافة إلى مدحت الحداد، وهمام يوسف، ورجب البنا، وممدوح مبروك، أعضاء مجلس الشورى العام، ومحمد عبد الوهاب، مسؤول رابطة الإخوان المسلمين المصريين بالخارج.

وردًا على قرار منير، تداول ناشطون رسالة منسوبة إلى ممدوح مبروك يدعو فيها أعضاء مجلس الشورى العام للجماعة إلى اجتماع عاجل لاتخاذ عدة قرارات، من بينها عزل نائب المرشد وإعفائه من منصب القائم بالأعمال، وإلغاء الهيئة المشكلة في يناير/كانون الثاني عام 2021 لإدارة شؤون الجماعة، وبطلان قرار إيقاف 6 من قيادات مجلس الشورى.

 عاد إبراهيم منير القائم بأعمال مرشد عام الجماعة وأصدر بيانا جديدا في الساعات الأولى من صباح اليوم الأربعاء، ردًا على سعي الموقوفين الستة إلى اتخاذ إجراءات ضده، حيث وصف هذه الإجراءات بأنها تؤدي إلى شق الصف الإخواني وإحداث بلبلة داخل التنظيم.

وقال منير في بيان  “في أمر لم يكن مفاجئا بعد إحالة مجموعة من أعضاء مجلس الشورى العام للتحقيق بتاريخ الأحد الموافق العاشر من أكتوبر/تشرين الأول، تقدم المحالون مع غيرهم بطلب للمجلس للتصويت على مشاريع قرارات تؤدي إلى شق الصف وإحداث بلبلة بين صفوف الإخوان وإشغالهم عن المهام الرئيسية للجماعة، وذلك بتاريخ الأحد العاشر من أكتوبر/تشرين الأول الجاري”.

وأضاف منير في بيانه، على اعتبار من ساهم في هذه الإجراءات قد أخرج نفسه من جماعة الإخوان الإرهابية.

ويرى محللون أن المشهد الحالي يحمل حالة من الارتباك الكبير داخل التنظيم، وسيؤدي الصراع بين الجبهتين إلى إحداث انشقاق كبير داخل القواعد التنظيمية، وخروج شباب الإخوان من التنظيم.
Facebook Share
طباعة عودة للأعلى
اضافة تعليق
* اكتب ناتج 7 + 6