لاعبان من ليفربول يكملان الحجر الصحي في إسبانيا

2021.10.16 - 03:05
Facebook Share
طباعة

 وجه لاعبان من نادي ليفربول الإنكليزي، مباشرة إلى إسبانيا لاستكمال فترة الحجر الصحي التي تمتد 10 أيام، بعد المشاركة مع منتخب بلدهما.


ويكون اللاعبان، البرازيليان أليسون بيكر، وفابينيو تافاريس، الآن في طريقهما للحاق بالريدز في المباراة ضد أتلتيكو مدريد بدوري أبطال أوروبا المقررة الثلاثاء المقبل. 

وقال يورغن كلوب، المدير الفني لليفربول، إن اللاعبين "ليس لديهما أي فرصة" للمشاركة في مباراة بالدوري الإنكليزي الممتاز (بريمرليغ) ضد واتفورد ظهر السبت، بسبب ضيق الوقت بعد مباراة منتخب البرازيل ضمن التصفيات المؤهلة إلى كأس العالم 2022 ضد أوروغواي والتي أقيمت في وقت متأخر من الخميس. 

ولهذا السبب، لن يعود أليسون وفابينيو إلى إنكلترا، حيث سيتعين عليهما الخضوع للحجر الصحي لمدة 10 أيام لدى وصولهما لأنهما لعبا مع منتخب البرازيل في فنزويلا (في 7 تشرين الاول) وفي كولومبيا (في 10 تشرين الاول)، وهما دولتان على القائمة الحمراء لبريطانيا.

وبدلا من ذلك، انتقلا مباشرة إلى مدريد. 
 
وسيعود اللاعبان إلى إنكلترا الخميس، بعد عودة باقي أعضاء فريق ليفربول، لذا لن يضطرا إلى الخضوع للحجر الصحي هناك. 

يُشار إلى أن أليسون هو حارس المرمى الأول لليفربول، في حين أن فابينيو هو عضو مؤثر في خط وسط الريدز الذين يغيب عنهم أيضا كورتيس جونز وتياغو ألكانتارا بسبب الإصابة. 

ويحتل ليفربول المركز الثاني في جدول ترتيب البريمرليغ، وهو الفريق الوحيد الذي لم يهزم حتى الآن في الموسم الحالي للدوري.
Facebook Share
طباعة عودة للأعلى
اضافة تعليق
* اكتب ناتج 5 + 10