تحرك قضائي وبرلماني مصري ضد فيلم ريش الحائز على جائزة كان

2021.10.20 - 04:28
Facebook Share
طباعة

 بعد ما أثار الجدل  فيلم ريش في مهرجان الجونة السينمائي بين التأييد والرفض، ظهر  أول تحرك قضائي ضد فيلم "ريش" المصري،  حيث تقدم المحامي المصري سمير صبري، ببلاغ للنائب العام ونيابة أمن الدولة العليا في مصر، ضد مخرج وسيناريست ومنتج العمل، معتبرا أنه "أساء للدولة المصرية والمصريين"

وقال المحامي سمير صبري في بلاغه، أنه في اليوم الثالث بمهرجان الجونة السينمائي، تم عرض فيلم "ريش"، وعقب عرضه "سادت حالة من الغضب الشديد من قبل الفنانين والمشاركين بالمهرجان، حال مشاهدتهم للعرض الأول للفيلم، بل وتطور الأمر إلى مغادرة بعضهم لقاعة العرض غاضبا".

وأشار إلى أنه من بين هؤلاء، الفنانين شريف منير وأحمد رزق وأشرف عبد الباقي، والمخرج عمر عبد العزيز، مضيفا أن ذلك كله كان "نتيجة لما لاحظة الفنانون من ظهور صورة مسيئة وغير حقيقية لحياة المصريين والمجتمع المصري بأحداث الفيلم".

وطالب المحامي بالتحقيق فيما ورد ببلاغه، وإحالة المبلغ ضدهم "للمحاكمة الجنائية العاجلة".

وسبق التحرك القضائي تحرك برلماني قام به النائب أحمد مهنى، عضو مجلس النواب، الذى أعلن أنه سيتقدم بطلب إحاطة لرئيس البرلمان المستشار حنفي جبالي، ورئيس الوزراء مصطفى مدبولي، ووزيرة الثقافة، بشأن عرض "فيلم الريش المسيء لمصر، حيث أنه لا يقدم الصورة الحقيقة لمصر، ويساعد على تشويه الصورة الداخلية لمصر عالميا".

وأكد مهنى، خلال البيان الصادر له، أن الدولة المصرية "تعتبر من أولى الدول التي تشهد تطورا ونقلة نوعية في وقت قصير، في شتى المجالات ومناحي الحياة، وأكبر دليل على ذلك انخفاض معدلات الفقر والعشوائيات على مستوى الجمهورية".

وطالب البرلماني المصري بـ"ضرورة محاسبة من تسبب في إخراج هذا الفيلم الذي يُسيئ للدولة المصرية، من خلال عرض مشاهد تتنافى تماما مع الواقع".

يذكر أن فيلم "ريش"، يناقش قصة أم تعيش في كنف زوجها وأبنائها، حياة لا تتغير وأيام تتكرر بين جدران المنزل الذي لا تغادره ولا تعرف ما يدور خارجه.

جدير بالذكر، أن فيلم "ريش" حصد الجائزة الكبرى بمسابقة أسبوع النقاد بمهرجان كان السينمائي هذا العام، ليكون أول فيلم مصري يحصد هذه الجائزة المرموقة.

ويُشار إلى أن رحلة صناعة فيلم "ريش" استغرقت حوالي 5 سنوات، وساهمت في إنتاجه أكثر من جهة، على رأسها جولييت لوبوتر وبيير مناهيم من خلال شركة "ستل موفنغ" بفرنسا، وفي مصر، شركة "فيلم كلينك" والمنتج محمد حفظي.

Facebook Share
طباعة عودة للأعلى
اضافة تعليق
* اكتب ناتج 9 + 9