أضرار حمية الصيام المتقطع

2021.10.20 - 05:14
Facebook Share
طباعة

 أصبحت حمية الصيام المتقطع من أشهر الصيحات الغذائية الهادفة لفقدان الوزن، وهي تعتمد على تفويت الوجبات لإجبار الجسم على حرق مخزون الدهون وإنقاص الوزن، لكن دراسة جديدة أجراها باحثو جامعة نورث وسترن حذرت من أن حمية الصيام المتقطع يمكن أن تؤدي للإصابة بداء السكري من النوع الثاني.


ووجد باحثو جامعة نورث وسترن في شيكاغو أن تفويت الوجبات، خاصة وجبة الإفطار يمكن أن يؤدي إلى ارتفاع مقاومة الأنسولين، وزيادة خطر السكري من النوع الثاني.


ودرس الباحثون أنماط تناول الوجبات ومستويات السكر في الدم والأنسولين لدى أكثر من 10500 مشارك في الدراسة، وتبين أن الصيام المتقطع أو حصر الوجبات اليومية خلال نافذة مدتها 10 ساعات أو أقل كل يوم يرتبط بمقاومة الأنسولين العالية.


ولاحظ الباحثون أن الأشخاص الذين اعتمدوا حمية الصيام المتقطع كانوا أقل استجابة للأنسولين، وأصبحت هذه المقاومة عامل خطر للإصابة بداء السكري من النوع الثاني.


وقال الباحث الرئيسي في الدراسة من جامعة نورث وسترن في شيكاغو، إن دراسته أثبتت أن تناول الطعام في وقت مبكر من اليوم يخفض مقاومة الأنسولين، وبالتالي خفض مستوى السكر في الدم، الأمر الذي بدوره يساعد على إنقاص الوزن.


كما خلصت الدراسة إلى أن تناول الإفطار في الساعة 8:30 صباحاً يساعد على خفض مقاومة الأنسولين.

Facebook Share
طباعة عودة للأعلى
اضافة تعليق
* اكتب ناتج 6 + 5