المدير الفني لمهرجان الجونة يُثير الجدل بإعلان استقالته

2021.10.22 - 03:08
Facebook Share
طباعة

بعد ما أثاره مهرجان الجونة السينمائي من جدل حول ملابس الفنانات والفنانين، فضلًا عن الانتقادات التي تعرض لها فيلم ريش .
حسم المخرج المصري والمدير الفني لمهرجان الجونة السينمائي أمير رمسيس الجدل الدائر حول استقالته، بتأكيدها رسمياً بعد بقائه مديراً فنياً للمهرجان على مدار 5 سنوات سابقة، وهو عدد دورات المهرجان الوليد.
وتأتي استقالة أمير رمسيس وسط أنباء متداولة في مصر عن نشوب خلافات بينه وبين إدارة المهرجان؛ بسبب عدة أزمات منها أزمة الفيلم المصري ”ريش“، الذي أثار جدلا منذ عرضه في المهرجان.
لكن المخرج المستقيل لم يعلق على تلك الأنباء، مبديا تحفظه حول أسباب الاستقالة.
وكتب المدير الفني لمهرجان الجونة، في منشور عبر صفحته على ”فيسبوك“، أنه في طريقه للعودة للعاصمة المصرية القاهرة مغادرًا منتجع الجونة، ليستعد لبرنامج أفلام جديد وتجربة جديدة يعد لها“.
وأضاف أمير رمسيس: ”خمس سنوات من العمل على برنامج مهرجان الجونة انتهت باستقالتي البارحة لأبدأ رحلة جديدة.. واثقاً أنني أترك خلفي فريقا قادرا على صنع ما هو أفضل“.
وأبدى المخرج المصري تحفظه على ذكر أسباب الاستقالة، موجهاً رسالة للصحفيين قائلا: ”الزملاء والأصدقاء من الصحفيين أعتذر عن الخوض في أسباب الاستقالة، فهي تخصني وفريق إدارة المهرجان“.
لكنه واصل ونفى الأنباء التي تناثرت عقب تداول خبر الاستقالة بسبب اعتراضه على فيلم ”ريش“، إضافة إلى تكريم الفيلم بالمهرجان، كاتباً: ”أوضح أن الأسباب التي تناثرت منذ تسرب الخبر عارية من الصحة“.
واختتم أمير رمسيس منشوره موجهاً الشكر لثلاثة فقط من منظمي ومديري المهرجان، وهم الفنانة بشرى، وأمل المصري، وكمال زادة، كاتباً: ”شكرا على كل تلك التجارب الرائعة، وأتمنى لكم حفل ختام رائعا“.
وخلا منشوره من توجيه الشكر إلى نجيب وسميح ساويرس، مؤسسي المهرجان، ومن اسم مدير المهرجان العراقي انتشال التميمي.
وكان مهرجان الجونة السينمائي قد واجه انتقادات من البعض بسبب دفاعه عن فيلم ”ريش“، الذي عرض في فعالياته، والذي اتهمه البعض، من بينهم فنانون، بـ“الإساءة لمصر“، بعدما نشر المهرجان بياناً رسمياً، يوم الثلاثاء، دافع فيه عن الفيلم ضد اتهامات وهجوم منتقديه.
ويوم الأربعاء الماضي منح مهرجان الجونة السينمائي في دورته الخامسة جائزة أفضل موهبة عربية في الشرق الأوسط، والتي تقدمها مجلة ”فارايتي“، للمخرج المصري الشاب عمر الزهيري، عن فيلم ”ريش“ المشارك ضمن عروض المسابقة الرسمية في المهرجان.
ويتناول الفيلم قصة عائلة فقيرة مكونة من أب وأم و 3 أطفال. وفي أحد الأيام يقرر الأب الاحتفال بعيد ميلاد أحد أبنائه، فيُحضر ساحرا لتقديم فقرات مسلية للضيوف، لكن عندما يستعين الساحر بالأب في تأدية فقرة، يدخله إلى صندوق خشبي كبير ويحوله إلى دجاجة ويختفي الأب.
ومن هذه المفارقة العبثية تنطلق أحداث الفيلم، إذ تلجأ الزوجة لكل السبل لاستعادة الأب، وتبحث عن الساحر، لكن دون جدوى، وبعدما تستنفد ما لديها من جنيهات معدودة، تبدأ في الاعتماد على نفسها لتدبير متطلبات الأسرة، وتدفع بابنها الأكبر للعمل في المصنع الذي كان يعمل فيه أبوه لسداد ديونهم.
وبعد أن يستقر وضع الأسرة نسبيا، يظهر الأب من جديد، لكن حالته المزرية وفقده للكلام والحركة تجعله عبئا جديدا على الأسرة.
ومن المقرر أن تختتم فعاليات مهرجان الجونة السينمائي اليوم الجمعة، بعدما تواصلت فعالياته على مدار 8 أيام، حيث انطلق الخميس الفائت بحضور العديد من نجوم الفن في مصر والوطن العربي، وكذلك من عدة دول أجنبية.
 
Facebook Share
طباعة عودة للأعلى
اضافة تعليق
* اكتب ناتج 1 + 5