«قيمة العملة من احترام الدولة»... تصريح لحاكم تركيا يتصدر مواقع التواصل الاجتماعي

2021.10.22 - 06:30
Facebook Share
طباعة

 تداول مواطنون أتراك ورواد مواقع التواصل الاجتماعي، تصريحات سابقة للرئيس التركي رجب طيب أردوغان،  بعد وصول سعر صرف الدولار الأمريكي، اليوم الجمعة، مع بداية التداولات، 9.63 ليرة تركية، وذلك في إطار موجة عدم استقرار تتعرض لها الليرة التركية.

وكان أردوغان، غرد عام 2012 عبر حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر»، بأن «عملة الدولة مثل العلم ترمز إلى هيبة الدولة واحترامها، وقيمة العملة من احترام الدولة، ولكن لسوء الحظ فقد دمرت النظم السابقة في الحكم قيمة العملة وجعلوها أضحوكة أمام العالم».

وعلق أحد المواطنين بأن أردوغان أنهى احترام الأمة، وأصبحت قيمة الفرد الواحد في الولايات المتحدة الأمريكية تساوي قيمة 10 أشخاص بتركيا، قائلًا: «أصبحنا رخاصًا جدًا».

وتساءل آخر: «بأي وجه يطلب أردوغان من الشعب التركي التصويت له في الانتخابات المقبلة، فالأتراك لا يتقاضون راتبهم بالدولار كي يتحدث الحزب الحاكم عن حالة الرفاهية التي يعيشها المواطنون»، حسب ما نشر موقع «ميلي جازته».

كما سلط كاريكاتير تركي، الضوء على ارتفاع أسعار العملات الأجنبية أمام الليرة التركية، وذلك بعد تخفيض البنك المركزي التركي سعر الفائدة.

وفي صورة كاريكاتورية ساخرة، أبرز مواطن تركي وهو يقول ساخرًا لرئيس البنك المركزي شهاب كافجي أوغلو: «هل تأخذون رواتبكم بالدولار؟».

وفي إشارة إلى أن الحكومة التركية قد هاجمت المواطنين في وقت سابق عندما ارتفع سعر صرف الدولار قائلة: «لهم هل تأخذون رواتبكم بالدولار!».

وألقت الأحزاب التركية المعارضة باللوم على الرئيس رجب طيب أردوغان بعد التدهور الذي سجّلته الليرة التركية مقابل العملات الأجنبية مؤخرا، متهمين إياه بالتسبب في أزمة العملة بعد إقالته لعدد من المسؤولين في البنك المركزي فجر الخميس الماضي، ما أدى إلى مزيد من الخسائر في قيمة الليرة التركية التي فقدت بالفعل 19% من قيمتها أمام الدولار الأميركي منذ بداية العام الجاري فقط.

من جانبه، طالب المتحدث الرسمي باسم حزب الشعب الجمهوري، فايق أوزتراك، الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، بإجراء انتخابات مبكرة، بعد أن تخطى سعر الدولار الأمريكي الـ9 ليرات.

وقال أوزتراك، في تغريدة على «تويتر»، «الآن ليس الوقت المناسب لخداع الشعب. عندما يتخطى الدولار الـ9 ليرات، يجب أن تتوقفوا عن كتابة القصص الخيالية عن عام 2023. قدم اعتذارًا صادقًا للأمة بسبب عدم كفاءتك. لنذهب إلى صندوق الاقتراع بأسرع وقت ممكن».

Facebook Share
طباعة عودة للأعلى
اضافة تعليق
* اكتب ناتج 6 + 8