مجددا... قوات الأمن تعتقل عدداً من طلاب جامعة البوسفور

2021.10.22 - 08:16
Facebook Share
طباعة

 اعتقلت الشرطة التركية، عددًا من طلاب جامعة بوغازيتشي (البوسفور) بمدينة إسطنبول، وذلك بعد أن أرادوا إلقاء بيان في الحرم الجامعي بالجامعة ضد وصي الرئاسة التركية على الجامعة، محمد ناجي إنجي.

ووفقًا لما ذكره موقع «تلى1» التركي، أراد الطلاب إلقاء بيان في الحرم الجنوبي بالجامعة هذا بالإضافة إلى فتح الخيام للاحتجاج والبقاء في الجامعة، اعتراضًا على محمد ناجي إنجي، إلا أن الشرطة صادرت الخيام بالضرب واعتقلت العديد من الطلاب.

ويواصل أساتذة وطلاب وعمال جامعة "بوغازيتشي/البوسفور" بإسطنبول احتجاجاتهم على قرار أردوغان، الصادر في أغسطس/آب الماضي، والخاص بتعيين البروفيسور، محمد ناجي إنجي، رئيسًا للجامعة، خلفًا لرئيسها السابق، مليح بولو الذي تمت إقالته بعد موجة احتجاجات استمرت لأشهر. 

وفجّر تعيين بولو، الأكاديمي والمرشح السياسي السابق، رئيسا للجامعة انتقادات ومظاهرات بوصفه خطوة غير ديمقراطية.

وامتدت الاحتجاجات التي اندلعت بسبب القرار في أوائل يناير/كانون الثاني الماضي إلى العديد من المدن والولايات التركية الأخرى، من بينها إزمير، والعاصمة أنقرة.

كما علقت  صحيفة "نيويورك تايمز" الأمريكية على موجة الاحتجاجات الأولى بالجامعة، حيث وصفت ما يحدث داخلها بـ"حرب" يهدف أردوغان من خلالها إلى السيطرة على الجامعة.

وأعربت المعارضة التركية عن إدانتها الشديدة لطريقة تعامل النظام مع الاحتجاجات الطلابية، مطالبة أردوغان بالتراجع عن القرار، والاعتذار للطلاب لا سيما بعد أن وصفهم بـ"الإرهابيين" هو وحليفه دولت بهتشلي.

وهاجم أردوغان الطلاب في وقت سابق، واصفا إياهم بـ"الإرهابيين"، متعهدًا بشن حملة على المظاهرات المعارضة لتعيين بولو.

وفي سبتمبر الماضي، كشفت وسائل إعلام تركية، عن اعتقال 80 طالبا في أعقاب سلسلة من الاحتجاجات ضد غلاء ونقص أماكن السكن.

وتحت شعار “طلاب بلا مسكن”، انطلقت فعاليات احتجاجية ” في العديد من المناطق. ووفقا لتقارير صحفية، قال شهود عيان إنه بعد اعتقال الطلاب أقدمت قوات الأمن على ضربهم في مدخل مستشفى أتاتورك التعليمي بجامعة كاتب سلبي في إزمير خلال خضوهم للفحص الطبي قبل التحقيق معهم.

Facebook Share
طباعة عودة للأعلى
اضافة تعليق
* اكتب ناتج 4 + 1