فنانة مصرية تستغيث من مخرج عراقي... ونقابة المهن التمثيلية تتدخل

2021.11.10 - 12:19
Facebook Share
طباعة

 أثارت الفنانة المصرية منة فضالي ضجة واسعة، بعد خروجها في بث مباشر للاستغاثة من التعرض إلى الضرب والتعنيف على يد بلطجية، لحرمانها من أجرها في أحد الأفلام التي كانت تستعد لتصويرها.

وقالت منة فضالي إنها كانت تستعد لتصوير فيلم اسمه هوست، بالتعاون مع المخرج والمنتج العراقي صفاء الدين عيدي، والذي اتفق معها على فريق عمل معين إلا أنها فوجئت بتغيير طاقم العمل والنجوم فيه بعد فترة قصيرة.

أضافت منة فضالي خلال بث مباشر عبر صفحتها على فيسبوك، أن طاقم العمل تم تغييره أكثر من مرة حتى لا ينال الجميع أجورهم، كما أنه كلما طالب أحد الأشخاص بأجره المتأخر، يتم ضربه وحبسه في غرفة بالإضافة إلى تهديدهم باقتحام منازلهم من قبل بلطجية لضربهم وتعنيفهم حتى يكفوا عن المطالبة بأجورهم. 

وقالت: "إحنا كبشر معرضين إن حد يهجم علينا في بيوتنا دلوقتي".

وأوضحت منة فضالي أن البعض قد يلومها على المطالبة بأجرها وحقها في تعطل أعمال فنية أخرى من أجل التفرغ لهذا المشروع، وحقها في المال لأنه يرى أنها ليست بحاجة إليه.

وردت منة فضالي على هؤلاء قائلة إن التمثيل هو مصدر دخلها الوحيد، لذلك فهي في حاجة للمطالبة بأجرها لأنه حقها ومصدر رزقها.

وأضافت منة فضالي أنه أيضاً هناك عمال بسطاء الحال يعملون في الفيلم، من ضمنهم عامل بوفيه يعمل براتب يومي حوالي 100 أو 200 جنيه، وله متأخرات بحوالي 2800 جنيه مصري وعندما طلب أجره تم حبسه في الغرفة التي يعتدون فيها بالضرب على أي شخص يطالب بماله وقاموا بضربه.

وقالت منة فضالي إنها حزينة للوصول إلى هذه المرحلة من نهب الحقوق، خاصة للممثلين البسطاء الذين يعانوا في حياتهم وغير مرفهين، بعكس بعض الممثلين الذين يمتلكون حياة مرفهة، لافتة إلى أن هذه مرحلة محزنة من البلطجة وأكل الحقوق والخداع.

في المقابل، أصدرت نقابة المهن التمثيلية، قرارا بمنع تعامل أعضاءها مع المنتج العراقي صفاء عيدي منتج فيلم  هوست"، وكذلك المنتج الفني حاتم فاروق والمنتج الفني محمد فاروق.

وقال أشرف زكي نقيب المهن التمثيلية، إنه سوف يتقدم ببلاغ للنائب العام ضد الـ ٣ اشخاص.

Facebook Share
طباعة عودة للأعلى
اضافة تعليق
* اكتب ناتج 10 + 1